تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:44:56 م بواسطة حمد الحجري
0 138
يا عين مالك كلما ذُكَرَ اللوى
يا عين مالك كلما ذُكَرَ اللوى
تكفينَ دمعاً كالعقيق هتونا
اغرقتني وكشفت سر صبابتي
وفضحت ويحك سرى المكنونا
قد كنت أخفي العشق طيَّ جوانحي
خوفاً لما قد كان ان سيكونا
ويلاه من لحظات جارات الغضا
كم ذا قضت نفسي بهن شجونا
لم أدر ما نوح الحمائم والبكا
حتى استبحن فؤادي المفتونا
غنين وِرقاً والتفتن جآذرا
وسفرن أقماراً ومسن غصونا
وبرزن يصطدن القلوب فهل ترى
تنجو قلوب باللحاظ رمينا
مِن كل ناهدة إذا حسرت لنا
عن صدرها انقلب الغرام جنونا
ومن العجائب انهن أوانس
لكنهن على النفار ربينا
ما ان يلّن لعاشق قد غرّه
منهن أعطاف ألفن اللينا
اني دريت الحب من بدء الصبا
ودرست من علم الغرام فنونا
فتفقهوا يال الصبابة بالهوى
عندي لتجنوا علمه تلقينا
لا تعشقوا إلا الكواعب بُكرا
اهدى الدلال لحسنها تحسينا
وكسى الحياء جمالها بجلالة
تدع الفؤاد بحبها مرهونا
كم من معان للعذارى من درى
اسرارها ازرى بمن عذلونا
جهلوا المحبة وازدروا أربابها
ولو أنهم عقلوا اذن عذرونا
انا وان شبنا وذبنا في الهوى
حسن الصبايا لم يزل يصيبنا
نحيا على حب الجمال وان نمُت
فتحية من أهله تحيينا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث138
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©