تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:45:12 م بواسطة حمد الحجري
0 140
سلطانُ الحسنِ وسؤددُهُ
سلطانُ الحسنِ وسؤددُهُ
لحظإ ما فُلَّ مُهنَّدُهُ
يرتاعُ القلب لسطوته
ويكاد الناظر يعبده
اوهى جلد العشاق فما
يغني الولهان تجلده
ما بال يميني قد عجزت
عن ذي شطب أتقلده
ما تلك القوة في ضعف
لو صدمت ليثاً تقعده
هل ذاك السحر كما قالوا
من لي بالسحر أعوده
يا أخت الريم إلا عطف
لمحب طال تستهده
آلام بعادك تعدمه
وأماني قربك توجده
حياك السعد أما تس
خين بساعة وصلٍ تسعده
لم يبق به رمق لولا
ذكر لرضاك يُردده
هل غرك ما قال الواشي
اني سالٍ تبت يده
أو يسلو من أمسى في الح
ب على خطرٍ يتهدّده
إن رابك شاهد مدمعه
فدليل السقم يؤيده
أو خلت بأن القلب هفا
لسواك بعشق يقصده
فدمي حل لعيونك ما
من قومي من هو ينشده
فالعشق لنا ونموت به
ويلذ لدينا مورده
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث140
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©