تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 07:16:05 م بواسطة حمد الحجري
0 119
سبحان من خلق العوا
سبحان من خلق العوا
لم ثم علم بالقلم
وبه تجلى مقسماً
فأجله شرف القسم
وحباه منزلة بها
جعل السيوف له خدم
من قاسه بالرمح وال
غصن النضير فقد ظلم
هو مستقيم لم يمل
وعليهما الميل احتكم
والقلب منه منور
ابدا وقلبهما ظلم
لولاه ما حفظ النث
ير ولا القريض المنتظم
لولاه ضاع العلم ما
بين الورى والجهل عم
هو حادث لكنه
ينيبيك عن سر القدم
كم قد أجاد رسائلاً
بجمانها الدهر ابتسم
ولكم أعان متيماً
وشفى محباً من سقم
وهو المسود كم قضى
فجرى القضاء بما حكم
وهو المسدد من غدا
بعلومه الفرد العلم
كل الفنون بنوه فاعجب
وهو طفل ما احتكم
مسك المداج لبانه
ودواته ثدي الكرم
هو ترجمان الذهن وه
و بريد أفكار الأمم
يجلو مناجاة الضما
ئر وهي غالية القيم
ويبين عن عقل الفتى
والعقل جوهرة النِعم
فوجوده جود من المو
لى أهم من الديم
هو ناطق بل سامع
وبصير طرف لم ينم
يصغي لما هجس الخيا
ل ويشهد المعنى الأغم
وإذا تغنى في السطو
ر شجاك في حسن النغم
ذرني اعدد فضله
ودع الحواسد في ضرم
ذرني ولا تخشى السيو
ف العمي والرمح الأصم
أني يفاخره المهن
د وهو ملتطخ بدم
شتان بين القاطع الجا
في ومن يوفي الذمم
هذا مزيته الوجو
د وذاك مغزاه العدم
هذا ينيل متى يشا
نعما وذلك للنقم
طوع البنان يسير ان
ي شئت في النهج الأمم
ما ان يخونك قط ان
خان الحسام أو انثلم
وإذا بدا منه الخطا
يمحى خطاه ويصطلم
والسيف ان أخطا المضا
رب نال صاحبه الألم
ان تمتدح ذا فرقة
يوماً فمن أخرى يذم
هو كعبة الدنيا ورك
ن حياتها والملتزم
لا تنتهي ايامها
إلا إذا جف القلم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث119
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©