تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 07:37:32 م بواسطة حمد الحجري
0 174
خذ جبهة البدر عند التم قرطاسا
خذ جبهة البدر عند التم قرطاسا
واجعل سواد عيون العين انقاسا
ومن أشعة نور الشمس خذ قلما
واقبس لنفسك من حسان انفاسا
وانظم نجوم السما واشمخ بشعرك عن
جواهر الأرض ان درا وان ماسا
عساك تبلغ ما يرضى العلى بثنا
أكارم بثناهم نرفع الراسا
اقطاب مجد أقاموا للعلى فلكا
تسبيك انجمه سرجا وحراسا
وأولت الأدب العالي فضائلهم
روحا اعادته نضر الغصن مياسا
تواضعوا لك بالتكريم عن كثب
شأن الكريم بمرجو الندى واسى
ومن نأى جاد عن بعد بعاطفة
تنسي المعنى من الأيام ما قاسى
واشكر حكومة لبنان فقد جمعت
اسدا حوت شرف الأخلاق أخياسا
رئيسها الندب قد أولاك عارفة
اضحت حيال سناها الشهب اخناسا
والبس الوطن الغالي بغيرته
عزاً على الفلك الدوار دواسا
وأنت ان لم تكن أهلاً لفضلهم
فالغيث يسقي الربى خضرا وايباسا
ومن لنصرِكِ يا أم اللغات سوى
أبنائك الغر اجواداً واحماسا
واللَه أغناك باللفظ الرشيق وبال
معنى الرقيق فكنت الراح والكاسا
وقد أمدك من نور الجلالة ما
تود منه لغات الكون اقباسا
والشعر لولاك لم تعشق لطافته
ولا غدا في خلال النفس جواسا
هو القريض على عرش الجمال سما
وفضله جاوز الجوزاء واجتاسا
شادت به العرب الاجواد بيت على
سامي الذرى ورسا في المجد آساسا
قد كان مفخرة الأجيال عندهم
وبهجة النفس اصباحاً واغلاسا
سحر البيان تجلى فيه فانقلبت
بسره وحشة الأقوام ايناسا
وكم معلقة منه لها سجدوا
عرفان فضل به عطف النهى ماسا
وكم روائع اجرى العرب سلسلها
ينبتن في الجلمد الريحان والآسا
أهل الفصاحة زان اللَه السنهم
سادوا بها الخلق أجناسا فأجناسا
لهفي على زمن عمت سيادتهم
به وكانوا لأهل الأرض سواسا
ليت الليالي التي مذ ثار ثائرها
أردت كليباً وغالبت بعد جساسا
قد أخلفت كالموالي من بني مضر
وآل قحطان اقيالا واكياسا
ممن أفادوا بني الدنيا هدى وندى
ومن أقاموا بها للعدل قسطاسا
توارثوا المجد عن أسلافهم وسروا
مسراهم فزكوا زهرا واغراسا
وصاحبوا العلم نضرا والتقى ارجا
والحلم والزهر والاخلاق أقداسا
أولئك القوم لولا ذكرهم أبدا
يبني قصور الرجا اصبحن أدراسا
يا ابن العروبة جدد مجدها واقم
له العماد بعزم يطرد الياسا
اسلك اليه سبيل العلم مجتهداً
طول الحياة تنل جاها وارغاسا
وخل نهج الكسالى ان تكن فطنا
فالنصل تكسبه الاصداء ادناسا
اهل البطالة أوهى اللَه أنفسهم
ولم يدع في ديار العز أحلاسا
والجهل ان ساد في الأقوام بدلهم
من السعود وقاك اللَه اتعاسا
ناج الحقيقة واهجر كل مختبل
يدق للوهم أبواقاً وأجراسا
وان ضربت بسهم في سبيل على
فكن معداً لها بالحزم أقواسا
كم ذلل الحزم صعباً كان امنع من
صيد اقر عليه الليث أضراسا
أخو الحصافة يلقى الهول مبتسماً
كأنما شد للافراح أفراسا
وعادم الرأي لا ينفك مبتئساً
حيران يضرب للأسداس أخماسا
واذكر ماثر أسلاف حضارتهم
كانت لدى ظلمة التاريخ نبراسا
في كل علم وفن طال باعهم
حتى جلوا عن طريق النجح أغلاسا
واصبحوا قدوة للخلق نافعة
والناس خيرهم من ينفع الناسا
فاعمل لاحياء ما شاد الجدود ولا
تقم على الجهل ان ما كنت حسّاسا
عسى مع العالم الراقي يكون لنا
حظ يعيد حواشي العيش أملاسا
ولا تعش يائساً في الدهر من أمل
قد يبسم الدهر مهما كان عبّاسا
وليس ينساك من نجاك من زمن
قسا وشد على الاعناق أمراسا
وما رميت ولكن الإله رمى
وليس يخطئ سهم اللَه برجاسا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث174
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©