تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 07:44:22 م بواسطة حمد الحجري
0 145
قعد الخط به حتى اقتعد
قعد الخط به حتى اقتعد
غارب السير ومن جد وجد
سامه الدهر خمولاً فنبا
ولقد يخمل في الغاب الاسد
كم سقته ويحها أيامه
خمرة الهم باقداح النكد
والليالي آه من ويلاتها
عرفته كيف تمزيق الجلد
اطلق الضيم عليه سهمه
فخلا عنه وبالنفس انجرد
ركب البحر وفي أحشائه
لوعة لو هي بالبحر اتقد
لست انسى ساعة البين وما
هي غلا فك روح من جسد
رمت فيها الصبر لكن لم أطق
وحبست الدمع لكن لم يكد
وبروحي غررا قبلتها
لجبين الحسن منها مستمد
من صغار كاللآلي لجلجت
منهم الألسن والجفن اطرد
بعضهم ابكاه مرأى من بكى
ليس بدرى قط ما اليوم وغد
والذي لاح له معنى النوى
أطبق الدمع عليه فارتعد
هل سمعتم يا لقومي عاشقاً
انس الظبي به وهو شرد
ليتني فارقت عيني والحشا
قبلما فارقت أهلاً وولد
أودعوني عندما أودعتهم
حسرة كانت من الموت أشد
كلهم ينشدني قرب اللقا
حاسباً للعود أياماً تعد
والذي لا يعرف النطق غدا
نطقه الايما بعين أو بيد
سألوا يا سعد اين المبتغى
قلت حيث الشمس في برج الأسد
حيث لي من آل طه سادة
ملأوا الدنيا بأنوار المدد
نزلوا فرق فروق فغدا
ثغرها يبسم عن حالي البرد
معشر من لاذ فيهم مخلصاً
أصلحوا من شأنه ما قد فسد
نادهم للغيث والغوث تجد
خير ما سح سحاب ورعد
سيما ليث حماهم من به
تكشف الجلى وتنجل العقد
علم الهدي وصدر العلما
وفتى المجد واستاذ الرشد
اخضر الأكناف رحب المنتدى
أبيض العرض نقيّ المنتقد
جل من أولاه ما أعيا الورى
من معان بمعانيها انفرد
شرف طب فوق المشتري
وعلى فرق السهى دق الوتد
ومعال ليس تحصى ومتى
كانت الأنجم تحصى بالعدد
تلك أخلاق اعالي هاشم
نالها بالارث عن جد فجد
قل لمن اعجزهم ان يدركوا
شأوه موتوا بغيظ وحرد
لم يسد قط حسود إنما
اقتل الأدواء في الكون الحسد
ليس تضليل الأماني نافعاً
لا ولا بالحقد يسمو من حقد
سيدي يا بالهدى يا ابن الذي
جمد النور أم الجمر جرى
يا سيف من مريديكم على
غربه أخنى الصدا مما انغمد
جردوني من قراب الضيم أو
تجبروا كسري فصبري قد نفد
أنا حسان ثناكم في الورى
إنما الاحسان للحر صفد
فاجتلوا شعري بمغزى شاكر
لا بمغزى سائل أو مضطهد
بين ما يطرب في الروض وما
يحزن السامع فرق لا يحد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث145
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©