تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 07:45:56 م بواسطة حمد الحجري
0 187
من لصب كلما حن بكى
من لصب كلما حن بكى
وشكى البين بقلب موجع
يذكر الألف الذي طال جفاه
ولقد كان من العهد وفاه
قل له يا سعد ان جئت حماه
أيها الجافي دلالاً هل لكا
بعد ذياك الجفا من مرجع
قتلتني مدة الهجر الطويل
وانقضى عمري بنوح وعويل
افهل من نظرة تشفي الغليل
علّ ان يحيى بها من هلكا
يا غزالاً بفؤادي يرتعي
جد برفق أو بعطف أو سماح
فسماح النفس في الدنيا رباح
وإذا ما شئت قتلي فمباح
إنما رمت إليك المشتكى
لي ان أشكو وان لم تسمع
آه من وجدي ومن بلواي فيك
صيّراني اطلب الموت الوشيك
ليت شعري والهوى حكم المليك
هل درى أيّ دم قد سفكا
يا لقومي ريم وادي الاجرع
ويح قلبي منه ماذا يجد
كلما قلت دنا يبتعد
فاتئد يا قلب فهو الفرقد
اين مني ان اطول الفلكا
إنما العاشق حلف الطمع
ضل رشدي في هوى سحر العيون
وجنون الصب في العشق فنون
ليت قومي يا غزالي يعلمون
ان قلبي هائم في حبّكا
لم يفق لم ينتبّه لم يع
مهجتي حرّى ولي دمع سخين
يحرق الجفن ويذكيه الأنين
لا تكذّب ما روى عني الأمين
لم يبالغ من بلّغكا
كل هذا قد جرى من ادمعي
عذب الجسم بما شئت وذر
لي لساناً دأبه نظم الدرر
يتوخّى كل معنى مبتكر
في ثنا من بنداه ملكا
طوق رقي والحشا من اضلعي
عالِمٌ أدهَشَ فكرَ العُلما
وطوى ذكرَ فحول القدما
بذكاء كل من تحت السما
عاجز عن بعض ما قد أدركا
ما على شمس الضحى من برقع
ملأ الكون بنور المدد
من ينابيع الطريق الاحمدي
ذاك واللَه طريق الرشد
كل من فيه بصدق سلكا
بلغ القصد ولم ينقطع
كرم الخلق وخلق الكرم
منه سارا مثلاً في الأمم
وإذا تُتلى معالي الهمم
شمته فذّا بها ما تركا
لمريد شأوه من مطمع
لم يكن يزهى بمالٍ وبجاه
بل هما في الناس من بعض نداه
قلبه في الذكر والشكر رداه
بشراً قد لحت لي ام ملكا
سيدي جلّ ثناء المبدع
كم أحاديث فخار تؤثر
عنك ما تُذكر الا تُشكر
سِيَرٌ هُنّ ترى ام سُور
ما احيلى ذكرها ما ابركا
سرها في خاطري في مسمعي
لك فضل واياد وهمم
في الورى احيت من المجد الرمم
ومعال ليس في طوق القلم
حصرها مهما جرى وانهمكا
عز ان تطوى السما بالأذرع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث187
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©