تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 01:45:02 ص بواسطة هند النزاري
0 257
رؤيا
تركت الليل مبهوراً ورائي
وأسرجت الأماني في فضائي
وجاوزني إلى الآفاق قلبي
وقد جُردت من نعمي ولائي
رأيتُك يا حبيبُ بكل وجدي
تُناوِلُني الكرامة في إناءِ
رأيتُ وقد مددتَ يديك نحوي
كأن النور ينبع من ردائي
كأني والسنا ينثال مني
حويتُ جميع أجرام الضياء
شعرت كأن للفردوس روحاً
تمدُّ إليّ أجنحة الهناء
وأقداحُ النعيم تهز قلباً
يجوب الكون من تحت الغطاء
وتهمس قفْ فإني لست أقوى
فيخبو في ارتعاشاتي ندائي
تمهلْ لاتفقْ فالنوم عمر
من الآمال أبصره إزائي
مر النبضات فلتهدأ فإني
أكاد أذوب من رهب الجلاء
لعل الصحو ينساني لأحيا
قليلاً في تفاصيل ارتقائي
أحقاً قد رأيت رسول ربي
نفذت إليه من طيني ومائي
أحقاً زار طيفي الآن داراً
دعت للأرض زوار السماء
صعدت إلى رحاب الخلد أحظى
بسقيا الحب في سجل الرجاء
وسافر في ربى الحجرات قلبي
إلى كون عن الأكوان ناء
أفقت وما أفاق الحلم مني
ولم يتوار عن عيني إنائي
ولم يبرح وجيف الهول روحي
ولم أنزل بقلبي عن سمائي
أفقتُ كأن بين يديّ ملكاً
تضاءل في قداسته ولائي
طوى لي طائفُ الأرواح ليلاً
عوالمَه ببدءٍ وانتهاء
فعدت إلى جذوري ثم ذابت
تواريخي وعرقي وانتمائي
وقفت هناك واستحضرت همي
معاناتي وعجزي و اهترائي
و قهراً راسباً يقتات مني
وينهل من ضجيجي و انطفائي
أيا عون القوارير انكسرنا
صرخت بها تجلجل في خبائي
وسالت دمعة وازداد رجف
لفرط أسى وإحساس احتواء
نثرتُ على خيال الحُلم عقدي
فصولَ أساي من ألفٍ لياءِ
ورحتُ أعيد مأساتي وأهذي
وحمّى البوح تغلي في دمائي
أجسد في الشخوص صدىً لسردي
كأني صرت نائبة النساء
بكيت لديه من لأواء عمري
ورحت أعيد من شوقي بكائي
وأسكب حول أخيلتي دموعي
وتسكبني دموعي في خوائي
فأيقظني الخيال على فراغ
فليس سوى بقايا نبضِ راء
وقلبٍ معشبٍ من غيث رؤيا
أتته وقد قضى لولا دعائي
وصورةِ طاهرٍ سمح المحيا
وأشواقٍ على أمل اللقاء
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح257
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©