تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 05:31:57 م بواسطة حمد الحجري
0 108
يا زكياً بات ضيف الشهدا
يا زكياً بات ضيف الشهدا
ولدي يا ولدي يا ولدي
قد سلا فقدك مني كبدي
ليتني كنت لعينيك فدا
آه واحرقة أحشائي عليك
كل حزن بعدك انصب علي
ان تكن لاقيت اهنا حالتيك
فلقد لاقيت اسوا حالتي
ليت من صوب مرماه إليك
عامداً غدراً وظلما يا بني
كان أعمى العين مقطوع اليد
موثق الأعضاء في أيدي الردى
فاقد العزم عديم السند
لا يرى من راحم طول المدى
فلقد افقدني الغصن الرطيب
قبلما اينع منه الزهر
كنت أرجو منه لي خير طبيب
ان عرى جسمي الضنى والكبر
فهو أفديه من نجل نجيب
كهلال قد بكته الزهر
ورمى قلبي بجمر موقد
ما سقته العين إلا اتقدا
لا أرى قاتله من ولد
لا حوى من أنعم اللَه يدا
آه واحسرة قلبي يا زكي
كيف غطى الترب عن عيني سناك
ان يكن من بشر كالملك
في البرايا فلعمري انت ذاك
من رأى قبلك بدر الفلك
في الثرى يا طيب اللَه ثراك
ان ابت فيك بليل الأرمد
فلقد حالف قلبي الكمدا
لم يدر بعدك لي في خلد
من لذاذ العيش ما يروى الصدى
كيف لا أبكي ولا اشكي الأسى
وحبيبي قد ثوى تحت الثرى
ان جرى دمعي صبحا ومسا
فعلى المقتول غدراً قد جرا
صبحي اسود وليلي اغطسا
بعده والقلب مني انفطرا
أفلا اغدو بحزن سرمد
كلما سلسل جفني اطردا
اتراني بعد فقد الولد
اطلب العيش واهوى الرغدا
فاعذروني يا لقومي كلما
زاد تعديدي ونوحي والحزن
فزكي كان مصباح الحمى
لست أنساه ولو طال الزمن
بعده صار وجودي عدما
وانحنى ظهري والعظم وهن
ويميني لافتقاد العضد
اصبحت شلاء لا تسمى يدا
فأعني بعظيم المدد
يا آلهي واجل عني النكدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث108
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©