تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 05:34:41 م بواسطة حمد الحجري
0 128
حسبي من الوجد ما بي أيها اللاحي
حسبي من الوجد ما بي أيها اللاحي
فلا تزدني فما يعنيك إصلاحي
حسن الشعور على هيف القدود سبى
لبي على أنها رايات أفراحي
حسوت كأس الهوى حتى طفحت به
سكرا فلا تلم السكران يا صاح
حد عن طريقي واشفق أن يصيبك ما
أصابني من أسى في الحب فضاح
حكم اللواحظ والأعطاف في كبدي
منفذ بين أسياف وأرماح
حللن هجري بنات العرب فانطلقت
عيناي تعرب عن وجدي بإفصاح
حتام يا بين أطوي البيد معتسفا
والدمع يسفح من سوح إلى ساح
حادي المطي أثرها أن لي كبدا
ملتاعة بلظى شوقي وأتراح
حنت إلى واسط عيسى فقلت لها
جدي لنجمع أشباحا بأرواح
حيا الحيا أرضها الفيحاء إن بها
مشكاة رمس أقلت خير مصباح
حيث الرفاعي شيخ القوم حل بها
فاخجل الشمس مجلى نورها الضاحي
حامي الحمى أحمد الغوث الذي خضعت
له الأسود دواعيا كل جحجاح
حوى الفضائل طرا إذ تناولها
بالإرث عن جده من أفقها الصاحي
حباه كل فخار حيث خصصه
بلثم كف بفيض الجود سحاح
حجب الغيوب له انشقت وكم كشفت
حجب وراها الطرف منه لماح
حاز التقدم في مرقى الكمال على
شوس الرجال بسر منه وضاح
حتى تقاصر أهل السبق أجمعهم
عن شأوه وتنحى كل طماح
حياة قلبي طابت مذ تعلق في
طريقه وأديرت ثم أقداحي
حبابها من دراري النجم وهي من الن
نور الخلاص ولا تسأل عن الراح
حارت بمعناه الباب الورى ولوى
جيد القصور لديه كل مفصاح
حرارة الجمر تطفى باسمه أفلا
تطفي جميرة هم فيّ ملحاح
حصن الدخيل ويا كهف النزيل ألا
عطف لعبد كسير القلب ملتاح
حوباء دهري لقد كرت على كبدي
بكل خطب ورى الزند قداح
حتى غدا ويد الأيام تجهده
كأنه طائر في كف ذباح
حاشا علاك بأن تنسى مريدك يا
غوث الوجود وملجا كل مجتاح
حنان قلبك للملهوف منتجع
وامنح رجائي به يا خير مناح
حسان مدحك قد أوفى على قلق
وقام بالباب يشدو شدو نواح
حان الوفاء فداركني بمرحمة
يا ذا الضمين بإنجائي وإنجاحي
حلا مديحك لي ممسا ومصطبحا
يا أسعد الله إمسائي وإصباحي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث128
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©