تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 05:36:01 م بواسطة حمد الحجري
0 114
زر دار مي وقف بالباب إن جازا
زر دار مي وقف بالباب إن جازا
نبكي ونسأل للموعود إنجازا
زاد الغرام وقل الصبر ويحهما
كم بالغا فيّ إطنابا وإيجازا
زرعت يا مي بزر الحب في كبدي
فأنبت السقم لكن بت أوشازا
زعزعت بالبين أحشائي فثار بها
وجد غد الكميت الدمع مهمازا
زدني أخا العذل من تذكارها فعسى
أشفي ضنا بي عن حد الضنا جازا
زانت لقلبي هوى يا سعد لذله
حتى تناءت فراح الصبر مشتازا
زودت طرفي منها يوم فرقتها
بنظرة تركت في القلب اغمازا
زحزح صدار الأسى بالله يا زمني
عني فما يحمل الموقور أحزازا
زلزلت بالهم أعضاء تخيلها
مما لقد خفيت بالسقم ألغازا
زهدتني بحياة قد تناوبها
ضرب الأسى جارحا والطعن وخازا
زج المطي إلى أرض البطائح يا
حادي فإن لي للغوث أعوازا
زبرجد الجود من حصبائها وكذا
تبر الندى من ثراها عند من مازا
زهر الملائك أمست ثم طائفة
بمر قد بدره أسنى الضيا حازا
زاكي النجار الرفاعي ابن فاطمة
أجل من شاد للارشاد احرازا
زين الأجلاء خير الأولياء ومن
بلثم راحة خير الأنبيا فازا
زهت خلائقه الزهرا وأصبح في
خلاله بين أهل الله ممتازا
زهد ونسك وذل للإله سما
به على سائر الأغواث اعزازا
زانت طريقته جيد السلوك حلى
وأترعت من رحيق الرشد أكوازا
زلالها فاض من عين الهدى فلكم
أحيا موات قلوب كن أجرازا
زند الفضيلة بين القوم ظل به
وارفا ثم من حاذاه أو وازى
زاهي الخوارق جل الله كم هتكت
سر المعارض إفحاما وإعجازا
زرق الأسنة مع بيض النصال لدى
ذكراه يثلمن مهما كن جزازا
زواخر الفضل من أبوابه انسلكت
في الخافقين وأغنت كل من عازا
زجرت ضمر الحواني نحو ساحته
تطوى إليها الفلا سهلا وأقوازا
زحفن في عسكر الآمال بي لحمى
غوث تسنم أوج المجد واجتازا
زينب شعري بعليا ذكره ولكم
أجاز خيرا بالإحسان قد جازى
زففت أبكار أفكاري له فحوت
بمدحه من حلى الفخر اكنازا
زواهرا بمعانيه الحسان وما
عسى نحيط بها نظما وارجازا
زناد فكري خبت عن درك غايتها
فرحت في حيز التقصير منحازا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث114
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©