تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 05:37:38 م بواسطة حمد الحجري
0 107
ظن المتيم قد سلا فاغتاظا
ظن المتيم قد سلا فاغتاظا
ونضى سيوفا سميت ألحاظا
ظبي تعلق خاطري بجماله
وعصيت فيه الوعظ والوعاظا
ظبي هتكت بحبه سر الحجا
حتى أعدت مغندي مغتاظا
ظبي على أعطاف بانة قده
طارت قلوب أولي الهوى أشظاظا
ظهرت لواحظه بأسهمها على
مستهدف لولا التصبر فاظا
ظلم المشبه بالأراكة قده
لما انثنى بحلى البهاء وحاظا
ظرفت شمائله الحسان وأيقظت
مقل القلوب لعشقها أيقاظا
ظمائي لشهد لماه ألهب مهجتي
ما ضره ان أجتنيه لماظا
ظاهرت عذالي بهجر نصيحهم
في حبه كيدا لهم وغياظا
ظهروا بحلية مشفق لكنهم
أضحوا شداد بالملام غلاظا
ظنوا الهوى غيا لأن قلوبهم
غفل وإن تكن العيون يقاظى
ظبي الحمى رفقا بقلب متيم
هجر المنام بحبك استيقاظا
ظهرا لبطن قلبته يد الهوى
فغدا يقاسي لوعة وكظاظا
ظلم الزمان وظلم بينك يا رشا
قد أشعلا في القلب منه شواظا
ظعنت بمهجته الشجون وأغلظ الد
دهر الخؤون بكيده إغلاظا
ظلما أراد بي الأذاة وإنما
منن الرفاعي كن لي حفاظا
ظهر العواجز مسند الفقراء من
وسع الأنام حماية وحفاظا
ظبة المهند من سطاه ينوبها
صدع الفلول فلن تطيق دلاظا
ظني به أبدا جميل وهولي
عون إذا كاد الزمان وغاظا
ظفرت يدي بحباله فتمسكت
ورقيت من شم الفخار شناظا
ظل الندى منه بأطراف الدنا
متحلق كالهدب حاط جحاظا
ظلعت ركاب أولي التقدم عن مدا
علياه مهما بالغت أنكاظا
ظلت شموس رشاده بين الورى
تجلو القلوب ولم تثر أقياظا
ظهرت فكم من ظلمة كشفت بها
ولكم رقود أصبحت أيقاظا
ظفر المديد لدى حماه بكل ما
يرجو ونال سعادة وحظاظا
ظل السعود غدا به لي وارفا
أفهل أخاف الدهر إن هو قاظا
ظلمات همي في مدائحه انجلت
حتى أغرت الحاسد الجواظا
ظبيات شعري في ثناه أوانس
تسبي الخواطر لفتة ولحاظا
ظرفت معانيها ولا بدعا إذا
حسد الكواكب هذه الألفاظا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث107
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©