تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 05:38:46 م بواسطة حمد الحجري
0 114
قل لي بحقك أيهذا الساقي
قل لي بحقك أيهذا الساقي
ماذا فعلت بهذه العشاق
قد أصبحوا خرسا فهل أسكرتهم
عوضا عن الأقداح بالأحداق
قيدت ألسنهم عن الشكوى وقد
أطلقت أعينهم على الإطلاق
قدك اتئد فلقد جنيت وعهدنا
عند السقاة مكارم الأخلاق
قابل فديتك بالجميل وهاتها
ممزوجة برضابك الدرياق
قسما بمن جعل القلوب مراعيا
لهواك وهو مقسم الأرزاق
قلبي على ما فيه من جرح الأسى
متمسك بالعهد والميثاق
قالت عواذلنا فلان قد سلا
كذبوا وحقك إن وجدي باق
قد غرهم صبري فخالوا أنني
خالي الفؤاد وما دروا أشواقي
قل للمفند لو عشقت للمت من
لام المحب وملت للإشفاق
قضت الصبابة إننا أهل الهوى
تقضي علينا أسهم الآماق
قل الذي منا يموت بغيرها
إلا لهجر أو أليم مذاق
قم بي أخا الأشجان نجتاب العلا
فالوجد شب بنا عن الأطواق
قطع الفدافد من أهم مطالبي
وكذاك كل متيم مشتاق
قصدي بزجر العيس دار أحبتي
فلعل لي في العمر يوم تلاق
قسما إذا بلغت بنا من واسط
مثوى الرفاعي طاهر الأعراق
قبلت من أخفافها ومسحت من
أطرافها أثر الثرى بحداقي
قل للأولى جهلوا مكانة أحمد
هذا خليفة خيرة الخلاق
قداح زند المكرمات وربها ال
هامي نداه بوابل غيداق
قرم القروم من الأولى جازوا العلى
وتسنموا الغايات باستحقاق
قمر الولاية من أضاء بنوره
نهج الرشاد بسائر الآفاق
قدح الهداية من سلاف طريقه
أحيا القلوب وطاف في الأذواق
قصرت لعمرك عن مبادئ شوطه
غابات من ظفروا بكل سباق
قصمت ظهور دون مظهره الذي
ما بعد مركزه الرفيع مراق
قلدت من إحسانه بين الورى
متناهي الأطواق في الأعناق
قلمي بمدحته ازدهى وتمنت ال
أملاك أن لو كن من أوراقي
قارنت شعري بالنجوم ففاقها
في وصفه بالحسن والإشراق
قرت عيون قصائدي بثنائه
فلقد ظفرن بأنفس الأعلاق
قدري بها استعلى فلو قامت بنا
سوق التفاخر كنت في السباق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث114
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©