تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 05:52:39 م بواسطة حمد الحجري
0 125
خليلي مرا بالديار أسلّمُ
خليلي مرا بالديار أسلّمُ
تحيّتُها فرض على محتمُ
ديار كما تحوى الدفاتر أو كما
تضمّن من وشم الخرائد معصم
ديارٌ بها شمل السرور مجاورٌ
سقاهن من نوء السماك مخيّم
فمن سايرت أسماء فيها تواضعت
ومن طاعن الخرطات فيهن يكلم
إلا إنما أسماء تخجل ما أضا
وكلّ حليم من هواها متيّم
مطيبة الأردان دون تطَيّب
تضيء حواليها إذا تبَسّم
إلا إنما الخرطات في السلم سالموا
وكلهم عند المكاره ضيغم
فمن سالهم يظفر بما سال منهم
وما شيّدوا في المجد لا يتهدّم
فما زالت الخرطات في ذروة العلا
إلى أن أتتنا والمصائب تعظم
قصائد من قوم كرام أعزّة
تخصص فينا بالهجا وتعمم
فلما أتتنا بلّغوها قصائدا
مهذّبها منا ومنا المقوّم
فتنكرُ سمع العود عند سماعها
ومنها لذيذُ الراح ينكره الفم
ألا أيها الاغراس إنّي ناصحٌ
فإن تهربوا قبل الحوادث تسلموا
والا تنازعنا القريض وحكّموا
لنا حكما بين القصائد يحكم
يسَلّمُ حكمٌ كان بالقصد صوبنا
وان يحكم القاضي عليهم يسلم
والا جلوسا ركبةً فوق ركبة
وما عندنا الا القرائحُ تنظم
ومن كان منه الشعر في صدر غيره
وفي كتب وسط المحافلُ يفحم
تجنبت فيه الهجو بعد اهتمامه
وزحزحني عنه الحيا والتكرّم
وإنيَ لا أخشى من القوم سبّةً
ولو كان فيهم مالك ومُتَمِّمُ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©