تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:01:49 م بواسطة حمد الحجري
0 151
أستجاب الإله ما دعيتي به لنا
أستجاب الإله ما دعيتي به لنا
وقطع بيننا كل فرقه
والذي فارقه من يحبه مثلنا
يُلطف الله به دونَ خلقه
يا حبيب حين بلغني بكاكم والضنا
من فراقي تزايدتَ حُرقِه
فالفراق صار يذكى بأحشائي جوى
والذي زاد بلغني يشبه
سوف أصبر على ما أعاني
إن في الصبر نيل الأماني
عن قريب شا أراك أو تراني
الذي لف حبلي بحبلك فالتوى
ذا بهذا محبه برغبه
أرتجيه ينشر الوصل بعد الانطوا
منك والدهرُ هبه بهبه
يا قضيب في كثيب البدر المنير
تحت داجي ظلام الذوائب
ويك ما حلاك في القلب والعين والضمير
كيف ما كنت لا بس وسالب
حين تغيب من قبالي يكاد قلبي يطير
وأصير ذاهل اللب ذاهب
شرب الطرف حسنك ولكن ما ارتوى
غير زايد ظماه كثر شربه
فاحفظ الود إذا فيك وفي لي
لا تغير هواك الليالي
فأنافي الوفا لك بحالي
شاهدي لك بذا من على العرش استوى
وكفى العبدُ إشهاد ربه
فاشهده لي عليك وهو حسبي لا سوى
واذكر الفضلَ ممَّن عرف بشه
الصفي الذي فاق أبناء الزمان
في محاسن خلالِ المروَّه
كاسي النظم والنثر من حسن البيان
الأديبَ الأريبَ المفوَّه
من إذا جال في ظهر خوار العنان
جاد صيدَ الفروسه بقوَّه
من حوى من خصال المعالي ما حوى
وباغ في الفخار كل رتبه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث151
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©