تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:02:24 م بواسطة حمد الحجري
0 131
آنس الطير لكنه أوحش حين خفق
آنس الطير لكنه أوحش حين خفق
بجناحيه خفقة مولى
وتقيل وبات في طيور ذات الورق
لا من أهلي ولا في محلي
درت له بين الأشجار طمع فيما افترق
منى أو عاد هو يجتمع لي
ون اين السما العاليه ذات الشفق
من يد المنتول بالمعلى
فتوقفت حيران أسأل من طرق
موقفه أن يقل له بقولي
يا مثال الملاحه وتصوير الجمال
يا حبيب الحسان الحبائب
هل لذا الميل عنا سبب غير الملا
الله أكبر على كل عائب
أين عهدك لنا ما تحول عنا بحال
إنما الحسن بيتُ العجائب
صائبه في غناجه شبيهه بالحنق
وخطاه في ملال التملي
يا حبيب خول الجاه وخذ منه وبق
فالزمان يرخص الشي ويغلي
ما ترى الدن كيف ارتخص رخص البصل
بعد ما كان من المسك أغلا
غير ذي ثامنه ما انتقص منها اكتمل
بالضيا حيث منها تلألا
وتعالى فلما تجلى للجبل
عاوده من صفاه ما تولا
وعفى الله عما سلف مما اتفق
فيه والدهر يحزن ويسلى
ورجع مثلما قيل فيه فيما سبق
خيرة أرض الله القول الاصلي
فالكدر لا يضمه مع اسمعيل مكان
الكدر في محله محرم
كيف وعلمه بربه ملا قلبه فهان
عنده الخطب ما خص أو عم
وعلوم الأدب وهي له طوع البنات
كشفت عن جليسه غطى الغم
ورضاه ما قضى الله يءيى من وبق
بمحل المحابيس مثلي
ومع العسر يسرين ووعد الله حق
رب يسر من الدن عزلي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث131
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©