تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:05:21 م بواسطة حمد الحجري
0 188
رنة من شجية غنا
رنة من شجية غنا
تستثير الدموع
طرقت خرق مسمعي وهنا
فاستطار الهجوع
ثم والت فكاد أن يفنى
حي قلبي المروع
يا لقومي لرنة الحسنا
وهي فرحي شموع
أضحك الله واضحات الغيد
ونفى عن لحاظها التسهيد
ووقاها البكاء والترديد
فلهن النواظر الوسنا
والصفا والودوع
ولنا ما شجى وما أضنى
والجوع والولوع
إيه يا جارتي ومن يسأل
حقه أن يجاب
فيم هذا البكا الذي قلقل
مهجتي فاستذاب
أفقدتي خليلك الأول
قبل فقد الشباب
أم فجعتي ببكرك الأسنى
والرزايا تلوع
غير أني ولا أقل نحوي
ما شجى ذو ضبابة شجوي
وغذا شئت فاسمعي واروي
فلي اللفظ منه والمعنى
والأصول والفروع
ذاهب في الهوى الذي أعنى
لست أنوي رجوع
كيف ارجع وما الجفا طبعي
وفؤادي ألوف
سيديم الوفا ولو يدعى
لمذاق الحتوف
ها اشتياقي وها سما دمعي
في النما والوكوف
تسعدا من بكى ومن غنى
في ربى أو ربوع
يا أنا من بلابل الأشجان
وتمادى الدهور والأزمان
بفراق الحبيب والاوطان
كلما رمت نحوهم أدنا
زدت عنهم شسوع
قلت للقلب كف قال أفنا
ذا أوان الشروع
جارتي قد بكيت لك إحسان
والجميل لا يضيع
فاسعديني فمدحة الإنسان
أن يكافى الصنيع
أسعدت قبل نخلتي حلوان
ببكاها مطيع
والشجي يسعد الشجي المضنى
بالحنين والدموع
أسأل الله منزل الفرقان
صون خدك وطرفك الفتان
من دموع الولوع والأشجان
وخلاصي من الذي عنا
وثوى في الضلوع
واجتماعي بهم كما كنا
والتئام الصدوع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن الآنسياليمن☆ شعراء العامية في العصر الحديث188
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©