تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:05:38 م بواسطة حمد الحجري
0 120
خبر حدثت به الركبان
خبر حدثت به الركبان
في أقاصي الثغور
فاقيمت بنظمه الأوزان
من جميع البحور
واستطيبت لصوغه الألحان
ضربها والنقور
وتلاهت بذكره الغزلان
بالخدور والقصور
أذكر الناس غرة الإسلام
وشباب الزمن
فأضافوا إلى فتوح الشام
في الحديث الحسن
ما بدا من بشاشة الأيام
بفتوح اليمن
للوزير الأجل رب الشان
في موز الحفور
بالسعادات تجري الأقدار
ليس بالاحتيال
حسد القطر سائر الأقطار
حين حاز الكمال
وتفشاه عاض مدرار
بشريف الخصال
مستعيناً بربه المنام
في الورود والصدور
غادة الأرض جبلة الغنا
للوزير المطاع
أسفرت عن جمالها الأسنى
بعد طول القناعد
لا يليق الذميم بالحسنا
ليس في ذا الطباع
لا ترى من تقارن الضدان
غير سوء النفور
جنت الأرض نجدها والغور
وعراها كمد
ثم قالت متى يدور الدور
عند أهل الرصد
نأمن الإبتداع ورسم الجور
مثل هذا البلد
نستوي في الكمال والنقصان
والسرور والشرور
ستزان الأمور بالقسطاش
بعد عشرٍ لخمس
يبدل الذيل بالعنق والراس
ويرى اليوم أمس
مثل ما بدلت بنو العباس
من بني عبد شمس
يرفع الله قدر أهل الشان
بصلاح الأمور
ثبت الله دولة القائم
ببقاء الوزير
قاعداً في نظامها قائم
مستشاراً مشير
ناظراً في أمورها حاكم
بالقليل والكثير
من يناديه من حسودٍ هان
أو عدوٍ تبور
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث120
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©