تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:05:57 م بواسطة حمد الحجري
0 120
يا لفوحِ الصبا لصبٍّ ذاق
يا لفوحِ الصبا لصبٍّ ذاق
بردها فاستفاق
كم صبا بانتشاقك المشتاق
لزمان التلاق
روحيني بنشرك المعباق
واطفئي الإحتراق
واسكين روع قلبي الخفاق
منذ كان الفراق
خانه الإصطبار
وجفاه السكون
لو تمكن لطار
بجناح الشجون
كلما دار حار
ما درى كيف يكون
سلبته القرار
ساجعات الغصون
كلما هينمت على الأوراق
لج في الإشتياق
ارفقي واحوالي الأعناق
بقريح الأماق
ألبستك الغيوم يا صنعا
سندساً أخضرا
هل إلى سوحك البهي رجعا
قبل فصم العرا
كنت قد ضقت بالبقا ذرعا
فيك مما عرا
فإذا هول يوم كشف الساق
بعد يوم الفراق
صرت في امتحان
ما لسيله مقر
مر سكني المكان
واعتراني أمر
لا تقل كيف كان
لا حذر من قدر
إن لله شان
حاكم في البشر
ما لدهري أساله الإطلاق
فيشد الوثاق
زادني إذ شكوت حمل الشاق
حمل مالا يطاق
غير أني وإن نبا دهري
أملي قد قضا
إن رأى الوزير في أمري
كافلٌ بالرضا
كيف لا وهو كوكب درى
ما انطفا مذ أضا
جل رأيا مسدداً محراق
في الوفاق والشقاق
قاد أحمد وساد
القريب والبعيد
جاء في الإنتقاد
مثل بيت القصيد
طاح ذكر العماد
وكذا ابن العميد
وابن عباد باد
وايش عبد الحميد
أيش يحيى بن خالد الغيداق
ما بنوهُ العتاق
أحمدٌ في العلا على الإطلاق
سابقق باتفاق
ذو يراعٍ بخطهِ الفائق
تتحلى الطروس
وبليغٌ بلفظه الرائق
لطف معنا الكؤوس
وكريمٌ بنيله الوادق
ينمحي كل بوس
قد حوى من مكارم الأخلاق
ما علا به وراق
ما عسى أن أقول
فيك من امتداح
هاشمي الأصول
من قريش البطاح
أنت فحل الفحول
أهل داعي الصلاح
ابويك البتول
والوصيَّ السماح
نسب كالصباح في الإشراق
دائمُ الائتلاف
بك تاه اليمن على الأفاق
شامها والعراق
هاك شكواي يا ابن إسماعيل
يا نظام الدول
عجزت طاقتي وصبري عيل
وبرتني العلل
وعليك بعد ربنا التعويل
في بلوغ الأمل
نفس اليوم من خناقٍ ضاق
وأنلني العتاق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث120
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©