تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:07:15 م بواسطة حمد الحجري
0 165
سبحان من بيده ثواب الإحسان
سبحان من بيده ثواب الإحسان
للبار والفاجر عقاب فجوره
يا صاحب الشرم اتزن بالميزان
جزاك على بغيك حثيث السيره
أكبر وغره عزته في العصيان
مع السلامه وانطراد اموره
والكبر نكاس والغرير خذلان
كم عاثر في كبرته وغروره
تقل خرف أو زاد عليه النسيان
إن الخليفه فوق عز سريره
وأن نهمه منه تهدم أركان
وأن هده منه تخرب ديره
وأن جنده تحت نصر الرحمن
قد لازمه في وقفته ومسيره
أوما رماه بالشيخ أحمد شريان
ليث المعارك وسط كل عكيره
فما لبو عامر نظير في الشجعان
فلا تدور في الرجال نظيره
أقبل بقوم اغمار من ذو غيلان
ذي ما تهاب الموتَ وقت حضوره
تزارقوا في القاع مثل الحنشان
وفي الجبل ألفوا ذياب صخوره
حتى اعتلوا أوكار طير العقبان
ولزقوا حولي حصون كبيره
واستوخذوها قبل صوت النسوان
وامست كبيره في العيون صغيره
وبعدها اوطوا خميس الشيطان
فاستوخذوه لمحة بصر في صوره
وأضرموا بين السقوف والحيطان
النار تقارح مثل ما التعشيره
ففي النهار تبصر غمايم دخان
والليل لهائب في البلاد منيره
وأصبح الباغي بحصنه حيران
محصور من الأربع خطاه مقصوره
والنهب أحمال والقتول والأكوان
والنار والمعول حوالي سوره
وهو قريب أما قتيل أو هربان
وإلا أسير يحسب حلق زنجيره
قل للخليفه والوزير ما شريان
وغلمته الارجال مخبوره
يستاهلوا بيض القروش والخمران
بغشيش وكسوه بالذهب مغموره
ذا قول وعاد أقوال لشاعر طنان
هواجسه وقت الحروب كثيره
والختم صلوا يا جميع الإخوان
على النبي وصحابته وعشيره
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث165
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©