تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:20:15 م بواسطة حمد الحجري
0 158
آه ما لي وللصبا الخفاق
آه ما لي وللصبا الخفاق
وذوات الحجول والأطواق
وضيا الإئتلاف
من بروقٍ شرت على نجد
كلما زمزمت على الأوراق
صدحت من لمحنة العشاق
فاستكان الرفاق
وتقدمت نحوها وحدي
فأطارت فؤادي الخفاق
بجناح الغرام والأشواق
يؤثر الإلتحاق
بالمنازل على البقا عندي
أرفقي واحوالي الأعناق
بقريح الجفون والآماق
وبك ضاق الخناق
وفشا ما كتمته جهدي
عجباً للموله المسكين
ذاهل اللب دائم التفكين
ذي الفؤاد الرهين
كل مرأى ومسمع يبكيه
حركات البروق والتسكين
وسجوع الحمام والتلحين
والحذا والحنين
كل معنى له محل فيه
هات وامنجداً بلا تعيين
حاجة قد كتمتها مذ حين
حذر العاذلين
ولقد حق لي بها التنويه
قل لذات المقبل البراق
لا تخل أن قلبي المشتاق
عن هواها أفاق
إن عهدي على الهوى عهدي
حسبت عقد حبها امبرم
نقض البين منه ما استحكم
ما ولا لن ولم
بل تناهى الهوى الذي قد كان
زاد ما بي على الذي تعلم
وجرى الدمع مشرقاً بالدم
حين رحل وزم
نجب السير حادي الأظعان
ما عدا نجد قلبي المغرم
إنما جسمي الذي أتهم
حين جف القلم
بالذي سوف يلقه الإنسان
قمت من واجب الغرام الشاق
بفروضٍ قضت بها الأحداق
حملها لا يطاق
يا ضياع الغرام من بعدي
يا فؤادي إلى متى تجري
في سبيل الردى ولا تدري
ليت بالممترى
إن تمت في هوى العيون ترمي
آن لي أن أحط عن شعري
وصف حالي مع الهوى العذري
والرشا الأحوري
وأقول منشداً بملءَ فمي
أسفر الدهر عن أبي بكر
كاسفرار الدجى عن الفجر
عن سني سرى
فغدا مبصراً وكان أعمى
فرع صدقٍ نمت به أعراق
قد سقتها مكارم الأخلاق
فلها اتساق
نبتها لا يجف ما يندى
سيد كان للمعالي زين
هاشميٌّ أغر ملؤُ العين
مقسطٌ لين
شرفٌ زيد في بني البطاح
بحر علم مسوغٌ لامين
وسماحٌ يمد بالكفين
فاز بالمفخرين
بحر علمٍ ونائلٍ طفاح
فهو لا شك مجمع البحرين
محرز السبق في كلا الأمرين
وله بعد ذين
خلقٌ كالنسيم أو كالراح
وعلى أنه الفتى السباق
في حلاب العلا على الإطلاق
حصل الإتفاق
بين ذي الحل فيه والعقد
سدتم الناس يا بني الأهدل
ورسا الفخر فيكم واحتل
واتسق واكتمل
مذ نشا فيكم أبو بكر
طاولوهم فطود كم أطول
ستطولوا الأخير والأول
بهمامٍ أجل
يتلألأ ككوكب درى
علم يهتدى به من ظل
ضرب الله حظه الأكمل
في المعالي مثل
للمريدين آخر الدهر
فإليه تطاول الأعناق
وعليه العيون كالأطواق
طلب الإعتلاق
هل تنال السماء بالأيدي
يا إماماً أحاط بالمعقول
فهمه المشمعل والمنقول
يا بن بنت الرسول
نسبٌ في المعادلا يبتر
هاك نظما كسكرٍ محلول
أو كروضٍ منورٍ مطلول
أو كرشفَ الشمول
أو كثغر الحبيبة المفتر
قلته إذ قيل ليس بالمفضول
في حديثٍ مصححٍ موصول
ملتقى بالقبول
ناب صدق الخبر عن المخبر
فبمدحك أجازه الحذاق
وهو لو قيل في سواك ما راق
فابق ما أنت باق
ناعم العيش صافي الود
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث158
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©