تاريخ الاضافة
الجمعة، 31 يناير 2014 06:27:20 م بواسطة حمد الحجري
0 134
مال بالطير مائل الأغاصن
مال بالطير مائل الأغاصن
حين هب النسيم
فاستوى كي يقيم للألحان
زبرها والرخيم
وتغنى فهيج الأشجان
والغرام القديم
فاستهلت محاجر الأعيان
فوق خدٍّ هشيم
وأذاب الفؤاد حر الشوق
ما بقا له على التنائي طوق
هاجه ما أهاج ربُّ الطوق
ويك يا طير لست بالولهان
لا ولا لك غريم
أنا مهما بكيت لي أشجان
أنت منها سليم
غربة الدار أعظمُ الأشغال
وأشق الخصال
وفراق الحبيب والأشكال
كدرت كل بال
ثم عدم الصديق أسوأ حال
عند أهل الكمال
ومضت لي بسفح صنعا ازمان
والهوى لي نديم
ليت لو أن ليت لي تنفع
أن ما قد مضى لنا يرجع
ساءني ما أرى وما أسمع
قل صبري بل وزني بان
وسهادي مقيم
أبداً لا تصافح الأجفان
أي شيء ينيم
طرد النوم عن شفا الأشفار
طارقات الهموم
ثم أغرى الغرام والتذكار
مقلتي بالسجوم
لا سقى حيس ساقي الأمطار
واكفات الغيوم
مذ بلاني بها قضا الرحمن
مات قلبي الكليم
وتركت الجنان والأنهار
سفح صنعا مشارق الأنوابر
وتبدلت بالعسل مرار
وبدت لي من الشغل أفنان
تستخف الحليم
وتنسى الديار والأوطان
وتشيب العظيم
وهجرت النعيم والراحه
ولذيذ الرقاد
وغشتني أمور لواحه
بالبشر والفؤاد
وزناد الكروب قداحه
في صميم السواد
في بلادٍ لها من البلدان
كل وصف ذميم
دورها الخاربات مأوى البوم
ذات سقفٍ وحائطٍ مهدوم
والمساجد ترابها مر كوم
والفخاذيذ يؤذى الإنسان
صوتها والشميم
كل مسجد بعرفها ملآن
وسراجه سقيم
سوقها خبت ما خلا المفخار
قد تجد فيه عديل
فيه غاية بضاعة العطار
فلفل أو زنجبيل
لا مخيط بها ولا عمار
غير عابر سبيل
عدمت من معلمِ الصبيان
والأديب والحكيم
والمخاليس عينة مفلح
لا مشده ولا رديف مفرح
هكذا كلهم وكم تصلح
كلما حدتهم بقيت حيران
ويقينك عديم
إنس ذو لا تقول أو هم جان
أم من أهل الرقيم
كلهم في حرافهم شنعة
ذا لذا مقترق
راس مال الكبير في قفعة
دخن والا غرب
عجبي كيف تطلب الدفعه
من فقير قد ترب
ظلم قد شب فيهم النيران
رحمتك يا رحيم
والعجائز لوابس البشكير
يقفز إبليس إذا رآهن بير
تلك زينه لهن أم تعزيز
ثم غوبه تجي بها أحيان
تبطح المستقيم
وشراب الضحى حميم آن
من شراب الجحيم
وإذا ما لفح بها الكاوي
ذق عذاب الحريق
والظما في حشاشتك ثاوي
ليس في فيك ريق
حيس لا يأتها سوى غاوي
ضل وجه الطريق
إنما حيس مهبط الشيطان
من جنان النعيم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث134
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©