تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 01:38:54 م بواسطة هند النزاري
0 383
لو تعلمين
وتقول عفواً قد أثرتُ بدون قصد جرحك الغض الدفين
فأقول عذراً أيَّ جرحٍ تقصدين ؟
جرحي الذي أحضرته للكون في قلبي بميلادي
أو جرح ذكراي الذي تحييه أعيادي
أو ذلك الجرح الذي ما زال يعزف للمدى صمتي وإنشادي
كلي جراح غضة لو تعلمين
لو تعلمين
كم ضاع من دنياي في حمل الجراح
ما أبرأتْهُ أناملُ الأحلام ينكأه الصباح
والروح تذرف بؤسها من مقلتيّ
والموت يرتاد الدنا ويبيت في دعة لديّ
وصحائف الآلام في نشر وطيّ
بالله قولي أي بؤس تقصدين ؟
هل تعلمين
لون الشروقِ محوته من بين ألواني
لبسَ الغروبُ شحوبه من نسج أحزاني
والفجر ما شق الدجى إلا لينعاني
كل المشاعر في فمي خوف وفي قلبي أنين
في خافق الآمال لي همس خجول
يأتي على وجلٍ وينذر بالأفول
وكأنه عن كل جارحة يقول
لا شيء يستدعي الأمل
مستقبل الأيام في آثار ماضيها ارتحل
لم تبق إلا كتلة صمَّاءُ من ماء وطينْ
هل تعلَمينْ
أني أسدد دين كل دقيقة سلّمت فيها للهجوع
أو صحوة ما عانقت عيناي في أفيائها طيف الدموع
أو سهوة أنسيت في دولابها أسري
أو بسمة قد غافلت قلبي إلى ثغري
أو بهجة قد راودت نفسي عن الأحزان حيناً بعد حين
لا تنعتيني بالسَّوادْ
لا ترسمي قسمات وجهي بالرماد
لا تجفلي مني فقد خبأت حزني في دواليب الرياح
أتقنت فن الرسم في قلب الجراح
لي طالع حددته بإطار إشراق بديع
كفي برعشته أظل أمده بورود حب للجميع
وهج الأنين صببته دفئاً على قلب الصقيع
عمري الجديب سقيته صبري فأمسى واحة للمتعبين
لكنني في وحدتي وأمام مرآتي أزيح ستائري
ألقي وجوهي ألتقي بمشاعري
أبكي وأضحك من أساي
وتلوح لي من غير أقنعة رؤاي
وملامحي تسري بآلامي إلى أقصى مداي
تلك الملامح ليس يعرفها سواي
أخلو إليها برهة
وأعود ألبس بعض أقنعتي وأمضى في جموع السائرين
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح383
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©