تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:41:01 م بواسطة حمد الحجري
0 115
أشجاكَ والله يغفر له
أشجاكَ والله يغفر له
سويجعَ الطير في الأغصان
أمسى يردد على رسله
تقطيع صوته على الألحان
وما درى ساجعُ الأثله
ما بك إلى نازحِ الأوطان
وأنكَ أصبحت في شغله
من فرقتك له وفي أشجان
تحسب عدد مدَّةَ الغفله
عن وجه ذاك الرشا الفتان
واليوم أيام والليله
ليال والحينيه أحيان
والصبر إلى كنت في ظله
زيادة البعد فيه نقصان
والفقد قد زاد فيه مثله
والشوق قد سعرَ النيران
غريم لا يعرفَ المهله
ولا يعامل بها إنسان
جمع لك البينَ ذا كلَّه
بغير مكيال ولا ميزان
مثل البين والمثله
حرام في سائِرِ الأديان
ومن عرف قبل ذا الخله
عليك حنب في دوانها الآن
ما كلُّ من يعرفَ العلِّه
يعرف دواها من الطبان
فاصبر ولا بُدَّ من حلِّه
وربنا كلَّ يوم في شان
عساه يُوَدِّي الغريب أهله
ويرجعَ الشي على ما كان
إلى فتى العلم من عقله
والجهل أغلب على الفتيان
من الصِّغَر سابقَ الجله
فكان له السبق في الميدان
فكيفَ لا والحسين أصله
وبالأساس تشمخُ البنيان
نظمت هذا الحميني له
عانى وفنَّت فيه افنان
بعده جوابه وهو قبلِه
في رُتبَةِ الحسنِ لا الازمان
ونحن فصلان من جُمله
أفرادُها في الإله إخوان
نسألهُ يُولي الجميعَ فضله
ويختمَ العُمر بالغفران
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن الآنسياليمن☆ شعراء العامية في العصر الحديث115
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©