تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:41:18 م بواسطة حمد الحجري
0 88
هتف على بانةِ الكثيب
هتف على بانةِ الكثيب
قُمري بعصبة الشوق
فكم وكم صاح من كئيب
لبيك مشكى الطَّوق
وكنت أوَّل شجى مجيب
شوقه خرج عن الطوق
بمن تمادى بك المغيب
وبه وعاقَكَ العَوق
وأنتَ له دائمَ الظَّمَا
فارقتهِ أو لقيته
فليسَ يُنسيكَ كلما
سمعته أو رأيته
صوته ولا صُورته وما
من شلعته حكيته
إلا توفر لك النصيب
من شوق دائم الشوق
ليته يفوح لك بريحته
فوجُ الصبا ويلطف
كما صنع في قضيته
يوم جا بريح يوسف
واهدى ليعقوب منيته
والدهر ذو تخلف
باسم ملاطف وحين مهيب
غضبان دامي الروق
يبقى وما فيه ينقضي
رويد أو بسرعه
فاصبر عسى للسفر يضى
إلى الحبيب برجعه
يطلع بها وجهه الرضى
عليك أي طلعه
يعطيك من ثغره الشنيب
طيب الشميم والذوق
الحرب ما قام بها خطيب
يوصي بشدة الباس
كمثل لطف الله الأديب
نديم سيد الناس
إمامنا السيد الحسيب
صدر الكمال والراس
من ليس له في الملوك ضريب
ولا لغايته فوق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث88
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©