تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:43:37 م بواسطة حمد الحجري
0 96
أو من وصل تقبل عليه تسائل
أو من وصل تقبل عليه تسائل
هل عندك اعلام من تهامة الشام
ما تحت تكثير السؤال طائل
عن شي بعيد منك مسيرة ايام
من ذاك إلى صنعا طوى المراحل
باخبار من قبة حرض وأعلام
هيهات لا حجاج ولا قوافل
في شهر تطلع من هناك ولا عام
ولا رسول نلقاه خفيف نازل
حامل كتاب يرجع جواب مهمام
يمر من بين الشروق بازل
راسه ويشهد له خضير بالإقدام
بقاك ما كان أو يكون لقابل
أولا يكون جفت بذاك الأقلام
فللفتن أعمار وللشواغل
مده وللشيء انقضا ومحتام
فسلم الأمر إنما أنت داخل
تحت المشيه مالك التحكام
أزرى أبو عثمان بالأوائل
واعيا الأواخر أن تقوم بما قام
واخفى كماله فضل كل كامل
كالبدر يخفى ضوء نجم الإظلام
يصوب الراي الذي يشايل
رأيه ويثبت حيث تزل الأقدام
ولا تهوله كثرة المحافل
حوله وقد دارت بسود الأخشام
عين الخليفه كفه المقاتل
جليسه المخصوص بابه العام
لسانه القوال والأماثل
قد أنصتت له في مقام الإعظام
والله يعينه ما أعان جامل
صلاح أمور المسلمين والإسلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث96
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©