تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:44:11 م بواسطة حمد الحجري
0 148
القافله واشجن واصله من تهامه
القافله واشجن واصله من تهامه
فاجمع خصالَ السؤال
أبدع بها واجعلَ المقصودَ منها خِتامَه
لها لئلا يُقال
البحرَ طاب والمراكب بدَّحت بالسلامَه
سنجار وفاراد يُقَال
وموسم البَزِّ والصافي حَصَل فيه كَرَامَه
ربح بها كُلَّ مال
والبُن قِنطار والفُوَّة بهار كَم أقامَه
مُخلص ذهب عن ريال
والحب للبحر مجرور كلَّ حالب طعامَه
يَبيع حالَ ما يَصَال
والبُرَ كَم أفتلت فيهِ الشرج من غَمامَه
حطّضت سيولَ الجبال
وكيف خريف المناصف هو تزين مقامه
بالوافدين والحلال
واستكملت فيه بنعمان والرويس الإقامه
تموز ومن آب ليال
وهل هدر بلبل الوادي وغصن البشامه
تحته تثنى ومال
وهل تقيل في مقايلها قمارى الحمامه
فوق النخيل الطوال
تساجل النوح وفي الليل حين يسحر ظلامه
ترد ذاك السجال
والفل الابيض سقى غرسه وأذكى شمامه
وزاد بياضه صقال
من شك زهره ومن خاطه قميص فوق قامه
مليحة الاعتدال
تناولت من طرف حالي رداها لثامه
على سموط اللآل
ما للثام رد شكل البدر ليلة تمامه
في شكل عالي الهلال
هو خوف على الناس من فتنة حكاه وابتسامه
فكم لها من مثال
أشدها لحظ عينيه حين تنفذ سهامه
عن اليمين والشال
من تحت فتر الجفون الشاربات المدامه
السابغات السبال
فحولنا لا علينا كم قتيل راح ظلامه
وكم جراح واعتلال
وحمرة الخد ما اشتانت بزرقه وشامه
ولا بمشلى وخال
ونصبة الأنف وافى الوصف ناذق زمانه
في شق ندقة ملال
والمشطة المرخيه سود الذوائب زخامه
ولفتة اخت الغزال
ونفرته في مغانجها إذ ابصر جهامه
وكم لها من فعال
فليت أن التلثام والتماني ختامه
غطى جميع الخصال
وأسلم الناس فتنها والسلامه غنامه
والعافيه راس مال
يا شارط الخد إن في شرط خدك علامه
على الجزاء بالوصال
لمن فرض لك عليه ما عاش بحبك هيامه
ما حال به عنك حال
فقبل ما تنجح الدنيا لأن القيامه
فيها اتصال وانفصال
يا عزة الرب صارت غرة العبد هامه
بين التراب والصلال
يا واسع المغفره والعذر لك والملامه
لنا وأنت الماآل
أحلنا يا عظيم العفو دار المقامه
فالخير عندك ينال
بالمنجيه من عذابك للمصلين عامه
آمين يا ذا الجلال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن الآنسياليمن☆ شعراء العامية في العصر الحديث148
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©