تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:45:33 م بواسطة حمد الحجري
0 89
يا ليت شعري والعبيد تسعى
يا ليت شعري والعبيد تسعى
في سابق الأقدار
عدلي إلى تلك الديار رجعي
قبل انقضا الأعمار
فالقلب قد ضاق بالفراق ذرعا
ونوم عينه طار
وشوفه أفنى ما جمع فأوعى
من صبره الصبار
فبقي محير في شباك وجده
كلما تذكر غائبه وبعده
ورأى المقدر ما حداً يرده
سايره وابصر أين يصال حده
وقل لمن راه في طريق صنعا
مع القوافل سار
الله لك والله معك ويرعى
في مدة الأسفار
على مطارحها وفي المراحل
إلى دخول الباب
حتى إذا عارضت ما يقابل
منازل الأحباب
فقف وقل واسكنى المنازل
سلام ممن غاب
عنكم فما استمر خصيب مرعى
ولا حلت له دار
لها ولا عذب له
في المياه مشرب
والفراق عله
معييه لمن طب
والهوى بأصله
كم شغل وأتعب
والمقيم بظله
يحمل المغلب
طوعا لحكمه يلزمه وسمعا
عدل وإلا جار
فالصبر عقلا للفتى وشرعا
من خير ما يختار
أليس في القرآن قرينة الحق
والخير في عقباه
والعسر باليسرين بدل محقق
واقرأ كتاب الله
وبعد شي غيره وإن تعوق
لكل ساع الله
قد يبدل البعد الشتيت جمعا
في ظل قرب الدار
ويعود للأبدان
إرتياح الأرواح
من شميم أوجان
ورد بين تفاح
ويميت الأحزان
ذوق راح الأرواح
بين ظلم أسنان
كالجمان إذ لاح
يا سامع الأصوات حين يدعى
يا عالم الأسرار
غاره على الحيران منك سرعى
تيسر الأعسار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث89
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©