تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:46:39 م بواسطة حمد الحجري
0 93
لا تعترض حكم الله
لا تعترض حكم الله
تسليمكَ الأمرَ أسلم
ومن قولتك هذا مه
فربما تتمناه
لو ساعدك حتى تم
ما أعجبك إنمامه
ورب واقع يأباه
أهل الفضول والمأثم
والخاصه النقامه
والخير فيه قد هياه
ودبره من يعلم
ما فيه صلاح العامه
ما حدد خل أرض أرحب
من بعد حيدر باشا
إلا الإمام المهدي
وغيره أما قرب
كبارهم أو راشا
بما يعد أو يدى
حاشا الإمام الأنجب
فإنه ما حاشا
منهم أحد لا يقدى
إلا طلب من مولاه
عونه عليهم واضرم
بالخرجه الدهامه
وسار في جيش محشود
تحديه صوت النوبه
بقول شاعر سيار
وما صنعها داود
قمصان سود منسوبه
إلا لدعاس النار
لذا المليك المعهود
بالجودة المطقوبه
في البون وللبون أخبار
ويوم طنب مبناه
في قرية الحسن أعظم
لما نشر أعلامه
ولف رجله بالخيل
للحمله الصداقه
نهار يوم الإثنين
وسال في شعب السيل
من الدما الدفاقه
ما اختلاط الجيشين
لولا بدا وجه الليل
ما زاد بقى في الساقه
إلا الأثر بعد العين
وبعدها تاب من تاه
منهم وحكم الزم
نفسه قبول احكامه
وعاد وسهمه قد فاز
ورب واقز قد قال
ما فائدة في الفتاح
بل ما افتعل جاز وامتاز
السر عزم الفعال
ذي يحسب العزم أرباح
لولا الشهامه في الباز
ما اصطاد عيال الأوعال
من بين كم من نطاح
والذيب لولا قواه
قلبه على شرب الدم
ما هابه الغنامه
هذا الخليفه حقا
هذا شريف الأشراف
هذا الحمى حول الدين
هذا الذي لا تلقى
في دولته من يختاف
من البغاة الطاغين
فادعوا بأنه يبقى
فينا بأضعاف أضعاف
سنين عمره آمين
وختمها صلى الله
عليه من مادح تم
وصفه بمدح أيامه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث93
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©