تاريخ الاضافة
السبت، 1 فبراير 2014 08:57:09 م بواسطة حمد الحجري
0 109
أمتع الله أمة الإسلام
أمتع الله أمة الإسلام
بحياة الإمام
وشفاه من عوارض الآلام
بحلول السقام
وكساه ثوب صحة الأجسام
واعتدال المزاج والأحكام
وقوام القوى على الأقسام
ووقاه من حوادث الأيام
بعداه اللئام
وورث عمرهم شهور واعوام
فوق عمره تمام
أي يوم كمثل يوم الصور
وانتشار النشور
رجة الأرض كاد بالمعمور
ظهرها أن يدور
حين صاحت فشذذ الجمهور
ما يقول طير سعدها المزجور
قالت النور والسلام معذور
يا لها نعمة حوت أنعام
بركوب الإمام
بدل الحزن بالسرور التام
لجميع الأنام
واسأل الله منزل الفرقان
واسع الإمتنان
أن يزيده إلى عظيم الشان
من صلاح كل شان
للموالى بعطفة الإحسان
والمعادي بصدمة الغضبان
أوردتهم مقاتل الفرسان
لطف الله فجدد الإعصام
بشريف المقام
فاحمدوا ذو الجلال والإكرام
واشكروه والسلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحمن الآنسياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث109
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©