تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 10:44:36 م بواسطة حمد الحجري
0 150
الماء لج بسطحه المتمدد
الماء لج بسطحه المتمدد
والترب عج بوجهه المتجعد
يستهزئان بجبلة جمعتهما
في حمأة لوجود أجهل موجد
فالعير مثل الوحش تجمع جنسها
أفياء ظل في المفاوز مفرد
ومدارك الغر بن آدم كلها
لم تهده نهج الوفاق المسعد
ذا مؤمن، ذا كافر، ذا أبيض
ذا أسود، يا ويل ذا من مشهد
بتحزب وتفكك وتعقد
بعقائد شتى وأي تعقد
"وتقلنس وتعمم ""وتبرنط"""
"و ""تطربش"" من فوق رأس أوحد"
وتعرب وتقرنس وتنكلز
والخلق خلق الفرد دون تعدد
عقلي إلى فرض المحبة مرشدي
والعقل بعد الله أصدق مرشد
يا هادي الحيوان في هذا الورى
حتى متى إنسانه لا يهتدي
بل أي يوم فيه أقوام الملا
يسمون بالقلب المؤلف واليد
حيطان جامعهم وسقف كنيستهم
ومدى كنيستهم موحد معبد
يتعاونون على إعاشة معدم
ويبادرون إلى إقالة مقعد
ويرون في التوحيد خير تودد
يرجى وفي التفريق شر تبدد
عقد القلوب على الولاء تجدد
في الدين والدنيا وأي تجدد
ما رب موساكم ورب مسيحكم
يا قوم إلا نفس رب محمد
هو رب كل العالمين فيا ترى
ما الفرق بين موحد وموحد؟
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©