تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 10:47:14 م بواسطة حمد الحجري
0 137
بمحياك يا هلال العام
بمحياك يا هلال العام
حي قومي، وثغرك البسام
وأنر من قلوبهم كل نهج
ضل معنى حقيقة الإسلام
إن دين الإسلام دين سلام
واعتصام بحبل رب الأنام
دين أسمى ثقافة واجتهاد
دين أسنى محبة ووئام
فإلى م الشقا وحتى م نوم
أورث الذل في الجوع النيام!!
ما جمود جمودنا بل جحود
إثمنا فيه أكبر الآثام
ربنا اللله في غنى عن صلاة
أغفلت نفع خلقه، وصيام
أفضل الناس أكثر الناس نفعا
وكنوز الدنيا حطام الحطام
يا لهول الخمول أعمل فينا
شره دون سائر الأقوام
سعدوا بائتلافهم وشقينا
باختلاف هد القوى، واختصام
سبحوا في الفضاء طولا وعرضا
وسبحنا في عالم الأوهام
نتهادى ما بين عام وعيد
بالعمى عن عيوبنا والتعامي
مالنا وحدة بغير انقسام
ما لنا عروة بغير انفصام
مالنا في الحمى مدارس
لم تقض عليها دوارس الأيام
مالنا معهد يشجع في
الأكفاء روح النهوض والإقدام
مالنا موبل يوم فتنضو
فيه كف الطبيب برح السقام
مالنا ملجأ تكفكف فيه
دمعة المقعدين والأيتام
مالنا مرجع يصار إليه
أمر شوري في المعضلات الجسام
أين سعي الكرام في الخير
أين الرفق والبر أين بذل الكرام
ما لورد الحمام دين وعيد
ديننا، عيدنا اتقاء الحمام
حسب رأس الخنوع زف تهان
حسب روع الخضوع صف كلام
كلنا للحساب عما أتينا
بين أيدي محاسب علام
ممهل غير مهمل في عباد
يومه من حسابهم ألف عام
ليس للمال والحياة دوام
ولعرف الفعال أبقى دوام
فسلام على من ابتع الذكر
وأوعى أحكامه بسلام
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©