تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 10:55:53 م بواسطة حمد الحجري
0 110
حي المشيد للعمران تكريما
حي المشيد للعمران تكريما
وارع المجدد للعرفان تعظيما
وانسف عهيد الأحاجي من دعائمها
فقد كفى الوهن ترقيعا وترميما
لا يسلم الصرح صرح المجد من خطر
إلا متى حطم المصدوع تحطيما
وما التجدد تحيينا عناصره
إلا التجدد تهذيبا وتعليما
إن العواطف مرآة المدارس من
قلوب طلابها في الروح والسيما
والدرس كالغرس ذا تجني الأصول به
قطفا، وهذا من الألباب مرسوما
فالقطن تخرج عين القطن تربته
ونفسها تنبت البرسيم برسما
والورد يحمل في أكمامه أرجا
وساقه أرهقت خدشا وتكليما
أجل وهذا الذي نلقاه في بلد
أودى به الخلف تعويجا وتقويما
مدارس درستنا في تخاذلها
عرفا وسممت الأفكار تسميما
تعاكست في مراميها وشرعتها
أمرا ونهيا وتحليلا وتحريما
حلو ومر بصحن واحد وشتا
صيف على فرد سطح هار تهديما
هم جزءوا وحدة الأوطان تجزئة
هم فصموا عروة الإخوان تفصيما
هم غنموا الجور في نادي معاهدهم
وغرموا العدل والإحسان تغريما
هم هونوا شر بلوانا بأعيننا
وجسموا ترهات الأمر تجسيما
وفككوا بالتجافي كل رابطة
وعقدوا العيش تربيطا وتحزيما
ويح الثقافة تسقينا وتطغمنا
في جنة الله غسلينا وزقوما
ويح الحضارة تشقينا وترهقنا
في ندوة العلم تفريقا وتقسيما
بتنا ولا هم في الأوطان أجمعها
إلا التنافس تقليسا وتعميما
ما بين حانا ومانا في تخاذلهم
ضاعت لحانا وبات الحق مهضوما
والمين أصبح محمودا بساحتهم
، حتى على ربهم، والصدق مذموما
يا ليت شعري وكف القوم قد لمست
ما كان للعقل معلوما ومفهوما
متى يفيق الحمى من غفلة أخذت
بمجمع اللب تهويما وتنويما
إن كان بالمين والفوضى تقدمنا
فللتأخر أرجو الله تقديما
أو كان للبس شأن في تجددنا
"فأفضل اللبس عندي ""صاية الديما"""
"حيوا زمانا به ""الكبران"" وحدنا"
"وسلموا لي على ""الشروال"" تسليما"
ما طأطأت لسوى علم يوحدنا
رأس التجدد إجلالا وتكريما
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©