تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 10:56:17 م بواسطة حمد الحجري
0 129
أرقت وهاجتني وقد هجع الركب
أرقت وهاجتني وقد هجع الركب
عواطف يهوى سلب راحتها الحب
عواطف تستجدي رضا كل غادة
ولكن إلى غير ابنة العرب لا تصبو
وعذري فيها أنها عربية
وأعمامها عرب وأخوالها عرب
وليس لها ذنب سوى طيب فعلها
وطيب فعال الحر في أرضنا ذنب
تتوق إلى روح التسامح توقها
إلى لغة سمحاء منهلها عذب
إلى لغة ما زعزع الدهر ركنها
ولا شأنها نحب ولا عابها حقب
وما ضارها في نبلها سهم طائش
فقد يستهين الركب من فاته الركب
وما عذر من رام الحسان فخانه
بلوغ المنى إلا المذمة والثلب
فصاحتها، آدابها، كلماتها
مسيل المعاني والبيان له سحب
يتيه بها سمع ويزكو بها فم
ويعشقها طرف ويعلقها لب
وتصبو لها بنت الخيال كأنها
هي الطب إن عز الدوا أو عفا الطب
تدب دبيب الكهربا في عروقها
فيسترجع الإيجاب ما سلب السلب
وللسلب والإيجاب في القلب معرك
به التاعت الأحشاء واضطرب القلب
نقيضان لا توفيق بينهما، ولو
توافق في أمريهما الشرق والغرب
هما الشكر والشكوى هما النفع والأذى
هما الشوق والسلوى هما البعد والقرب
إلى مثل هذا ينظر الصب واجما
وفي مثل ذا يشقى بأوصابه الصب
لها خلف من بعد شيب تخلفوا
فحول على حب النهوض بها شبوا
هم المأرب السامي، هم الذخر والرجا
هم المطلب الباقي، هم الأمل الرحب
ولو كان بالفضل التفوق في الوغى
لفقنا بهم فضلا وتم لنا الغلب
ولكن هي الأقدار ما الناس أخصبوا
وقد عبست إلا وخصبهم جدب
وإن بسمت يوما لهم فرحاهم
تدور على قطب وليس لها قطب
على أن آمال البلاد كبيرة
بكم وعليكم إن توانيتم العتب
بلادكم يا زينة الربع جنة
لكم وثراها التبر في الأرض لا الترب
بلادكم سوق وأنتم تجارها
فيا ويلها إن فاتكم أنتم الكسب
بلادكم ميدان عز لسابق
فيا ذلها أنى جوادكم يكبو
بلادكم سلم إذا لم تفرقوا
وإلا فحرب، والرزايا هي الحرب
وما الخطب في شر يزول وإنما
تخاذلكم عند الأمور هو الخطب
وما الكرب في نزع القيود وإنما
بقاها على أعناقكم لهو الكرب
وما الرعب حكام وجيش عرمرم
ولكن جهل الواجب الرعب والرهب
وليسوا ذوي نفع رجال ترونهم
على غير أبواب السياسة ما انكبوا
فلا تستوي حرية وسياسة
وهل يستوي الصدق المنزه والكذب
لها كل يوم حالة وتطور
قصاراهما النهب المبرر والسلب
مقلبة تنسي الحرائي طبعها
معقدة يطري بها ذيله الضب
وما صحبها بالأمس إلا خصومها
غدا وخصوم اليوم بعد غد صحب
فحيدوا إذا ما اسطعتم عن دروبها
فليس بها للحق باب ولا درب
ومنوا على أوطانكم باتحادكم
فليس على سهل اتحادكم صعب
لقد أزهقت روح التعصب روحنا
وحق على أوطاننا النوح والندب
أما الدين توحيد أما الرب واحد
أما الواحد المعبود في الأمة الرب
إذا الحب لم يتبت نباتا موحدا
لنا نفعه، لا عاش أب ولا حب
وليس جمال السرب إلا بجمعه
وأنتم لنا يا بهجة الأمة السرب
"ألا كذبوا من قال ""ربوا لتتعبوا"""
وقولوا لهم ربوا فخيراتكم تربو
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©