تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 11:08:26 م بواسطة حمد الحجري
0 115
لا خير في الشكوى وقد
لا خير في الشكوى وقد
سبق الفوات من انتقد
وافاك في الزمن الأخير
وغاب يوم الجد جد
أيام هز الهر ذيلا
فوق رابية الأسد
والأرض أخجلت السما
بمن طغى ومن استبد
في جاه براق الجبين
وظل عارية الجسد
والحق ممتهن وحر
الطبع غر مضطهد
قد كان يجدي لو أتى
من قبل ما الجيش احتشد
ملاء السرايات الفخام
فلم يصد ولم يرد
وأمده النفعي عباد
التحزب بالمدد
كم راج من جراء ذا
بطل وكم حق كسد
كم صالح ولى وقيل
لطالح سد المسد
يا ويلنا نحكي ومنا
ذا العديد وذوي العدد
والصوت لم يسمع ولم
ترفع إلى المظلوم يد
ولم الكلام كفى صدى
وقع اللجام على الصفد
وصرير أوتار تحز
بها مدى من غير حد
للرأس تاج من زرد
في الجيد في لبنان حد
إن ظل هذا شأننا
فالذل باق كالوتد
يا قوم دود الخل منه وفيه
ما الخل أطرد
منكم إذا صلح إمروء
حكما ومنكم إن فسد
لا ترهقوا ذا الأمر ما
للنار من ذا العود ند
الجمع لا يسمو به
فرد خلا الفرد الصمد
والفرد يولى الحكم في
أمثاله مهما انفرد
ما صح في التشبيه قول:
الرأس ناموس الجسد
بل كل ما للخلق في ال
أخلاق، في النفس ارتصد
أنا ما افتريت ولا اعتديت
ولا جنيت على أحد
ولكم زرعت فما حصدت
سوى الخصاصة والنكد
ولكم خبرت فما سبرت
سوى التنابذ والحسد
أنا راحل أنا هارب
أنا طافش من ذا البلد
والقلب والله العظيم
به مقيم للأبد
أهلي، أحبآءي، بني
وطني الكرام أبا وجد!!
أواه من ألم الفراق
فما أمض وما أشد
بل آه من عيش الهوان
وجزر فيض دون مد
يا قوم إن النور كرب
العين في حال الرمد
داووا عيونا مآء غايات
الشرور بها ركد
ثم انظروا، والله هاد
أمركم سبل الرشد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©