تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 11:14:19 م بواسطة حمد الحجري
0 85
حسبك الجهد بذله لا تزيدي
حسبك الجهد بذله لا تزيدي
رب جد أضر بالمجهود
تنعم الطير في الغياض
ولا تعذيب إلا للصادح الغريد
كم مجيد أولى الوجود هناء
وبعسراه ضاق رحب الوجود
ومفيد للقوم ما خجلوا أن
ينسبوا فضله لغير المفيد
ليس من طبعنا الجحود ولكن
نبذنا للسداد عين الجحود
ما زرعنا غير الشقاق فلسنا
نتوخى غير الشقا من حصيد
يا عروقا دم الحياة جرى في
غيرها واستخارها للركود
ليت شعري أفي الصدود دواء
لصديد يصول تحت الجلود؟
أم يرجى لنا شفاء قريب
والأطباء في ضلال بعيد؟
ويحنا في سباتنا من سبات
ويلنا في رقودنا من رقود
ويحنا في مواتنا من موات
ويلنا في قعودنا من قعود
شد هذا وذاك أرخى فرحنا
تحت حبل الإرخاء والتشديد
وغدا الدين آلة الكفر بالتو
فيق ما بيننا ونزع الحقود
ورسول الإيمان بالغدر والجو
ر وحب التفريق والتبديد
بات المسلمين رب، ورب
للنصارى، وآخر لليهود
وعجيب ما نال كل فريق
من أذى باسم ذلك المعبود
لا نناجيه أو نناديه إلا
وخراب البيوت بيت القصيد
ركعت دارنا وهارت سجودا
للريا في ركوعنا والسجود
يا عقولا تحجرت بمزيج
الجهل قري عينا بهذا الجمود
وأفيضي على البلاد البلايا
وأذيقي العباد ذل العبيد
وأسرحي في مدى التعصب واقضي
بالتلاشي على الوئام الحميد
وامرحي في مدى التخاذل وارمي
شره بين سائد ومسود
عبثا يرقب الحفيد بدور النور
من منتهى قبور الجدود
وقيود التقييد أثقل عبثا
للنهى من قلائد التقليد
ليس في المرأة الجديدة عيب
إنما العيب مقت كل جديد
لا بل العيب ما انطبعنا عليه
من رياء في حبها وكنود
ما أراها إنساننا غير شيطا
ن مريد مدثرا ببرود
يغتويها تظاهرا بعفاف
فوعود خلابة أو نقود
"ويداجي ""ضعف الإرادة"" منها"
بجوى مدمع وشجو نشيد
ويناجي قطيف نبت نهود
ويناغي شميم ورد خدود
مستغيثا، مستعطفا، مستجيرا
مستميتا، مستنديا قطر جود
شاكيا لاعج الغرام وما في
الصدر من حرقة الفؤاد الوقيد
فإذا بالشراك تلقي، إلى ما
حاكت النفس، بالغزال الشرود
وإذا بالخداع يفتح من عطف
الحنايا أبواب حصن مشيد
والهوى باسط ذراعيه، خسفا،
من خبا الهون والشقا بالوصيد
ساعة تعقب الوقود خمودا
وبريق الوعود نار وعيد
فهو يمضي تبجحا بصدود
وهي تقضي توجعا من صدود
هو يبقي لحظه من أذاه
وهي تشقى بحظها المنكود
داءنا معضل انحطاط عهيد
لا نرى برءه بغير العهيد
كصريع الكحول يصرخ
والخمرة تفري حشاه: هل من مزيد؟
أنا للمرأة الضعيفة عمري
مخلص، صادق، وفي العهود
أتمنى لها نهوضا سعيدا
يتحلى بطيب عيش سعيد
غير أن النهوض ما انصان إلا
بلباس التقوى وكسر القيود
وامتشاق الحسام لا القلم الوا
هن في وجه كل خصم لدود
فهو أقضى في المعضلات وأمضى
لا يفل الحديد غير الحديد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©