تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 11:23:50 م بواسطة حمد الحجري
0 113
لعيون الملاح مرمى نبال
لعيون الملاح مرمى نبال
راشق القلب من ربى لبنان
والحواجيب وقعها كنصال
جردتها أيدي بني غسان
أنا لله مؤمن، مستبيح،
في غرامي، تعدد الأديان
مسلم، في محبتي، عيسوي،
موسوي، محايد، علماني
ما أبر الآمال من ذي الأماني
في ربوع الأمان والإيمان
بنت عمران يا لعمري! كيان
ضم الروح الكيان والعمران
للجنان الجحيم في البعد عنها
ولقربي منها نعيم الجنان
هيمتني من وجنتيها خزامى
جللتها شقائق النعمان
ولقطر الرحيق من شفتيها
عفت من كرامة ابن هاني دناني
إنها در حلية الأصفهاني
للأغاني في الشعر والألحان
ليس للعقل كالمحبة دين
والهوى أمر خالق ديان
أوجد الحسن فانبرى للبرايا
قائلا: إنني الآله الثاني
سبحوا خالقي، وللجسم والروح
عذاب الغرام، إن يعبداني
ليس في معجم المحبين إلا
ما يراه العاني ظريف المعاني
ما أحيلى نواح مجنون ليلى
علنا، لا ريا صريع الغواني
سائلوا الشعر عن بيان جميل
واحفظوا للوفا جميل البيان
وخذوا النثر عن بديع زمان
ذاق فيه الهوى بديع الزمان
ولآلي حسان ما من بحور الشعر
صيدت بل من ثغور الحسان
عذرنا فيك يا جمال العذارى
إن عبدناك، ظاهر للعيان
أنت سر الحياة، والحب فينا
للهدى، نور خالق الأكوان
إنما النور لا تلامسه الكف،
وتحيى بلطفه العينان
هكذا حب كل صب كريم
هكذا وجد طاهر الوجدان
آه ما أفتك العيون، وما أقسى
عذاب الإنسان للإنسان
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©