تاريخ الاضافة
الأحد، 2 فبراير 2014 11:30:03 م بواسطة حمد الحجري
0 226
يا تراما، كيفما سار ترامى
يا تراما، كيفما سار ترامى
أترى ما نلت منا، أترى ما؟
سمت بالظلم صغيرا وسناما
فاعتلينا منك بالعدل سناما
لا تسل كيف نبذناك انتقاما
شرعة الإنصاف نرجو أن تقاما
عمي المسئول قبلا أم تعامى،
عن ندانا؟ بل تصامى وتعامى
فاحش الأجرة، هل كان حراما،
أم حلالا؟ بل حراما وحراما
كم بكت فيك الأيامى واليتامى
وشكت منك اليتامى والأيامى!!
ولكم أوردت للقلب سقاما
ولكم دست صحاحا وسقاما!!
كنت كالصياد، يرتاد الحماما،
في الملاهي، وهي ترتاد الحماما
زدت ما نحمله، عاما فعاما
فغرقنا، وغريب الدار عاما
متليك الأمس قد أروى الأواما
وفرنك اليوم لم يرو الأواما
عربات عرفت نوحا وحاما
وعليها البوم قد ناح وحاما
علب السردين حاكتها ازدحاما
فقضى الناس اختناقا وازدحاما
دام للحق اتحاد القوم داما
حطم الكأس ولم يبق مداما
من سناه الحر، برق النصر شاما
فتلت بيروت في الكر الشاما
ونهضنا فيه لم نشهر حساما
لاعتصاب حده يفري الحساما
إن فيه لأولي العزم كلاما
كان للراكب خزيا وكلاما
ذا جزا من رام بالظلم مراما،
وبذا نجني مراما، فمراما
فاحملي يا ريح أرواح الخزامى
لاعتصاب الأمس، من زهر الخزامى
واقرأي القوم من الحق السلاما
واقرأي بيروت والشام السلاما
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©