تاريخ الاضافة
الإثنين، 3 فبراير 2014 01:33:41 م بواسطة هند النزاري
0 286
حلم
حلم الحسناءِ المحتارةْ
ما زال يواصلُ إصرارهْ
ما زال القهرُ يجدُدُهُ
والضيمُ يعاودُ إظهارهْ
حلمٌ سخرتْ منه الدنيا
والكون استنكرَ إنكارهْ
حلمٌ تحكيه معاناةٌ
وتلخص فحواه عبارةْ
لو كنت أقود السيارةْ
كعباد الله الديارةْ
حلمٌ كم بِتُّ أراقبهُ
ويموت فأحيي تذكارَهْ
لأنالَ كرامةَ إنسان
فضَلّهُ الخالق واختارهْ
ومكانةَ مسلمة عاشت
تعرف للإسلام وقارَهْ
والرشدُ يرافقُ خطوتها
والسترُ يفيها إكبارَهْ
فأنا جزء من تاريخ
أهدى للدنيا أنوارَهْ
حدد للعدل ملامحهُ
نشر الإحسانَ وآثارَهْ
أرسى للعزة بنياناً
رفع لأهل الحق منارةْ
كرمني في الأرض بوطنٍ
قد منح الإنسانَ قرارهْ
ملكّني المجد وأهداني
إرثاً من فضل وجدارةْ
قادت أمي خير كيان
لما سلك الحق مسارَهْ
أهدت للحكمة منطقها
بارتْ في التبيانِ كبارهْ
خاضت كل غمار ومضت
في ركب الفلكِ السيارةْ
فدعوني أتبعُ خطاها
وأنالُ من الفضل أثارةْ
فأنا من خلف كواليسي
قد قدتُ الدنيا بمهارةْ
خططت ونفذت وحازوا
راياتِ المجد و أوطارَهْ
وبنيت على العزم عقولاً
ورسمتُ لذي الصيتِ شعارَهْ
سأظل أفنِّدُ مأساتي
وأناجي العقل وأنصارَهْ
هل أنا غيرُ نساء الدنيا
تفسد أخلاقي سيارةْ
قالوا تقييدك تكريمٌ
وبقاؤك في الأسرِ أمارةْ
لي أملٌ أن أفهم يوماً
معنى التكريمَ ومعيارَهْ
هل يعني التكريم عنائي
غيظي ودموعي المدرارة
هل يعني أن أهدر عمري
وأصب جهودي الجبارة
من أجل توافهَ تكفيها
عند جميع الناس إشارةْ
راجيةً شاكرةً دوماً
أتضور ألماً ومرارةْ
أركض في حِلَقٍ مفرغة
وأسير بروح منهارة
هل يعني التكريم ركوني
والعالم قد شد إزارَهْ
وأنا في زاويتي ظلٌ
يرقبُه يقرأ أخبارَهْ
والضعف يقهقه في وجهي
فأجابِهُ وحدي إعصارَهْ
وفؤادي منفطر عجزاً
وهمومي تلهثُ محتارة
والصبح يجدد مأساتي
وأخاف الليل وأسرارَهْ
أتوجس من فجأة أمر
يطرق إذ يرخي أستارَهْ
أستنجد فيه بمجهولٍ
أخشاه وأجهل أفكارَهْ
أستنهضُ فيه شهامتَه
وجهادَ النفس الأمارَةْ
ضاقت يا رب بي الدنيا
إذ غيّر دهري أطوارَهْ
دولابُ التطوير عداني
ألقى في عينيّ غبارَهْ
برقيٍّ قد أوهى جَلدي
أحكم حول يديّ إسارَهْ
ألأني مجهدةٌ جداً
حمّلني عصري أوزارَهْ
ألأني أصرخ من ألمي
رفع الويلُ عليّ شعارَهْ
ورماني بالجرم كأني
أوهنتُ نظاماً وحضارةْ
رحماك إلهي قد صدئت
روحي من ذلٍ وخسارَةْ
فارحمها إن ضج عليها
حلمٌ فاعتزمت إشهارَهْ
كي تخلو لمقام أسمى
من هذرٍ تكرهُ تكرارَهْ
قد لا تدرون معاناتي
والقهر يؤجج بي نارَهْ
فدعوني أجرع من صبري
وأصارع قهري بجسارة
لكن لا تنزعجوا لما
أشكو للخالق أقدارَهْ
أو تحتقروا عقلي يوماً
إن ظل يلازم مضمارَهْ
يذهب بالأفكار ويأتي
ويعود يكرر أفكارَهْ
فأنا ورفيقاتي أضحت
كل قضيتنا سيارةْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح286
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©