تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 فبراير 2014 08:01:09 م بواسطة حمد الحجري
0 100
قالوا طغى وبغى وجار وأفرطا
قالوا طغى وبغى وجار وأفرطا
جبران واقتعط الضلال فأقعطا
بالأمس راح بخيره متسربلا
واليوم جاء بشره متأبطا
قصد الشام لحاجة متطربشا
فارتد بعد قضاءها، متبرنطا
قلت اسكتوا، ما كل قبعة أتت
خطلا ولا في كل قبعة خطا
ذي من تريك الغوطتين، أصابها
في الروضة الفيحاء حيث تغوطا
"قالوا: كذبت، فإن في ""أحراره"""
ما قد أصاب، مسطرا ومخططا
"برنيطة وكأنها ""برنية"""
"من فوقه، أو قلع ""يخت شحطا"""
"وكأنه ""البرميل"" يفتل تحتها"
متمشيا، متدحرجا، متخبطا
والوجه أقحل دونها متمرطا
والصدع أمحل ضمنها متمعطا
والرأس من شعر الخيال وشعره
"ومن العروبة، بات ""أحلط أملطا"""
ما عاد يجديه التمشط بعد أن
أضحى بأشواك المروق ممشطا
قد كان أمشق في الجنان من الظبى
حزما، وأصدق في اللسان من القطا
واليوم أصبح جحر ضب، فارغا
أو حجر صب بالديون تورطا
أو دار قفر، عافها سكانها،
والخصب أجدب والمرجى أقحطا
زهراء كانت للمليحة مهبطا
"أرخ"" فعادت للقبيحة مسقطا"
وبرأسه قد أرخوه، ولبسه
"يحكي أبو غسان ""قردا أشمطا"""
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©