تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 فبراير 2014 08:06:46 م بواسطة حمد الحجري
0 109
يا ناثر النظم الأرق الأنفس
يا ناثر النظم الأرق الأنفس
يا ناظم النثر الأدق الأكيس
يا جامع الزهر الزكي، مجنسا،
شعرا، وفي الأخلاق غير مجنس
يا مؤنسي! وكفى البلاغة علمها،
في الموقف الأدبي، أنك مؤنسي
يا منعشي بأريج مالا يرتجى
في طيب الأطياب للمتنفس
يا ملبسي من نسج بنت خياله
ما من بنات حقيقتي لم ألبس
رحماك هل بنصيب بعض جوارب
وزجاجة، تمحى تعاسة متعس؟؟
خذها إذن، واحلل مكاني واستزد
مني لباسي والمداس وبرنسي
وتخل لي عما ستلقى في غد
"أو بعده من خير أرض ""كلمبس"""
فبذا تروح عن بديعك عجمة
"برطانة تبدى ""بسي سنيوري سي"""
وتعيد لي استثمار ما أوتيته
بتعلم وتمرن وتمرس
أعني جهود تترك وتجرمن
وتعبرن وتنكلز وتفرنس
أنفقت عمري بالتعلم رغبة
في خدمة الوطن الأعز الأقدس
وفديته بكرامتي وسعادتي
فأنالني صلة بنحس أنحس
ووهبته وفري وما ملكت يدي
فأحل تعريفي بأفلس مفلس
جاهدت فيه جهاد ليث أليث
فرجعت أغبط حظ تيس أتيس
ونزلت ساحته جوادا أسبقا
فقفلت مسبوق البهيم القبرسي
مجدت قدر هزاله فإذا به
يعتد من حجمي بقدر الخنفس
وحفظت ستة ألسن فأراد بي
أخذ الفصاحة عز لسان الأخرس
وأمانتي قد عجلت بإماتتي
لحياة باغ أو رضا متدنس
وأراب إخلاصي هراء موسوس
وأصاب أخلاقي بلاء مخنس
ونما ولائي رغم أن أغرى به
سفه الخؤون وخسة المتجسس
وسبرت غور تحنف وتكثلك
وتمجس وتبرطس ونفرمس
فضللت بين موحد ومثلث
ومقوض ومشيد ومهندس
وبلوت أرض الدين من بغدانها
حتى الحطيم وربع بيت المقدس
فإذا المقدس راح غير مقدس
وإذا المنجس جاء غير منجس
وإذا الصلاح تقمص بتشيطن
وإذا السماح تلبس بتلبس
ومحبة الوطن العزيز تظاهر
بحمية، وتهاتر بتحمس
والإتحاد تمزق بتفرق...
والإعتدال تهور بتهوس
ومرافق الأوطان حب تزعم
وتنصب وتنوب وترأس
والعدل مصلحة القوى ونفعه
والظلم مرحمة الضعيف الميأس
والصدق مفتريات شر واقع
والحق هزة خنجر ومسدس
وإذا التجدد في البلاد تعهد
لمعفن ومدود ومسوس
وإذا الثقافة والنهوض تسفسط
وتنطع في الذوق دون تنطس
وأزاهر الفصحى ذوت بتقعر
(مفعنمل محرنجم مقعنسس)
أنا واجد بك يا علي مخلصي
كرما فحقق فيك حسن تفرسي
سيان عندي سندس أو أطلس
إما حظيت بغرب هذا الأطلس
إقبل مقايضتي وهات تذاكرا
قطعت (لشامبولبون) أو للوتس
وامنن بمال (حوالة) وصلت وجد
بجوازك الصعب المنال أعسعس
واحفظ لأرضك منة تبقى لها
ببقاء خير مثقف ومدرس
وانظم ووشح للبديع فرائدا
وانثر وشطر للبيان وخمس
واترك (لأرجنتين) جهمة سحنة
وبروز خد حول أنف أفطس
وانعم بمن زان الإله كمالها
بجمالها المحيي موات الأنفس
وارتع بظل الحور من حور ومن
راح المحاسن رغم عفتك احتس
حي القضا بسنان قد أميس
وابغ الرضا من نار خد أملس
واعطف على ترياق ثغر ألعس
واطلب نبال العين من تحت القسي
إنا ورثنا الحب في عهد الوفا
من عشتروت ومن هوى آدونس
واقبل جرايتي التي أدركتها
من بعد ألف توسل وتلمس
وجب المدينة طائفا صبحا مسا
وأنر شوارعها ورش وكنس
واشكر بلادا لا يضام كريمها
أبدا، وحق أمينها لم يبخس
أرض مباركة وترب صالح
أغراسه تزهو بأخصب مغرس
تين وزيتون وفجل أحمر
وسواد خرنوب وصفرة ترمس
والزيت كالسمن المصفى إنما
"مجناه رهن الضغط ""تحت المكبس"""
وعصارة الخرنوب دبس طيب
"أصلا، فتين يا ""علي"" ودبس"
والمر في بيروت حلو الطعم بل
"ما المر إلا الشهد فالعق ""والحس"""
"واشرب رحيق ألحان عند ""الدوري مي"""
"واطرب على الألحان في ""الفاسولا سي"""
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©