تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 فبراير 2014 08:10:15 م بواسطة حمد الحجري
0 120
جاد الحيا نور الوجوه الناضره
جاد الحيا نور الوجوه الناضره
في حفلة الشهم الأديب النادره
ما حفلة الرقص الذميم الفاجره
كلا ولا تلك المخازي الساهره
بل حفلة اللطف الجليل الزاهره
أنفاسها روح السماح العاطره
وداره دار الصلاح الطاهره
دار بذكر الله دامت عامره
واصلة الدنيا بحبل الآخره
يزينها إشراف فخر المنصب
رئيس نواب البلاد الأطيب
تجني به الآمال أشهى مأرب
وتجتبي من الرضا ما تجتبي
العلم والتقوى وروح الأدب
وثيقة العرى بأقوى سبب
عرى الوئام الواجب المحبب
يحوطه موسى وعيسى والنبي
بمرتقى فضل اللسان العربي
نادي صنيع الخير خير نادي
لرحمة البلاد والعباد
فالفقر والإذقاع في ازدياد
بعامل الكساد والفساد
وشر ما في الشر من نكاد
جرائد تربو على الجراد
"تشاحن، ""تطاعن""، تمادي، "
تقاذف، بألسن حداد
والكل في البلوى... على الحياد
فلم حشرت يا أخي بذاتكا
في مأزق أخنى على لذاتكا؟
عقد ونصف في مدى غاياتكا
أنفقت بل أفنيت من حياتكا
مجلة جليت في نياتكا
لها وأحسنت بحسياتكا
لكن قضت ظلما على صفاتكا
"بل طيرت جميع ""مصرياتكا"""
وزادت البلات في طيناتكا
إن رمت منها ما به تعيش
فاصبر إلى أن ينبت الحشيش
"عيش الأديب كله ""تطبيش"""
ولو حكى الطاووس منه الريش
"ما فيه لا أجر ولا ""بخشيش"""
عيش يعاني خسفه الكديش
ممنوعه الرنان والقروش
موضوعه التيجان والعروش
حتى ولو قد زفت الطربوش
"إرجع إلى الصواب يا ""وديع"""
رفيعنا في أرضه وضيع
أديبنا نشر اسمه يضوع
وحقه كرزقه يضيع
مالي ومال شهرة تذيع
ولبسي المخزوق والمرقوع
"ومأكلي ""أكل الهوا"" والجوع"
ومشربي الأشعار والدموع
وليس مقبوض ولا مجموع!!
إن رمت قول: السحر من عينيكا
والورد من جنات وجنتيكا
والأيك من قدك أضحى أيكا،
طول إلى الظلم مدى يديكا
وانزع ضمير الله من جنبيكا
تغرق بما تبغي إلى أذنيكا
المال يعنو صاغرا إليكا
والدهر يسعى قائلا: لبيكا
"وفيه يسميك الخداع ""بيكا"""
"وقد يجوز أن تسمى ""باشا"""
ولو حكت خصالك الأوباشا
أو مثلت أفكارك الجحاشا
حاشاك قدرا يا عزيزي حاشا
لكن هذا لقب تلاشى
لما قضى رب العلى بماشا
وكم قضت ظروف سهم طاشا
أن يلزم المفضل البرطاشا
ليقبض الأجر أو المعاشا
"خير لنا يا صاحب ""المعارف"""
أن نلتحي إلى ذوي المعالف
"أو نتقي ""بالرفش"" والمجارف"
شرور تيار الخراب الجارف
بالخلط والتدجيل غرف الغارف
"من ""كوفرفور"" البنك والصيارف"
يقضى على الحر اللبيب العارف
أن يحتمي من ويل دهر هارف
في ظل ذا الجهل الظليل الوارف
لا تغتر بالنقش والإعجاب
وظاهر الإطراء والإطناب
فالمين ما من شيمة الأصحاب
ولا الريا من شرعة الأحباب
كم شف قلب القائل الكذاب
عن غشه رغم طلا الحجاب
والمدح ما سدد من حسابي
فاتورة صاحبها في الباب
يلعن في الذهاب والإياب
أنظر إلى مرابع الحياة
من بيتك المحفوف بالتوتات
أنظر إلى الصبار والتينات
أنظر إلى الخسات واللفتات
أنظر إلى أصحابها العواتي
إذ أنزلوا في الروحة الفجلات
وأطلعوا في الجيئة الزبلات
فشيدوا القصور والحارات
"وأصبحوا اليوم من ""الذوات"""
وأنت تبقى خاوي الوفاض
مثلي وتحيي بادي الإنفاض
"قصورنا ""مضارع وماضي"""
والسعد حتما عن كلينا ماضي
"سرورنا إعراب: ""جاء القاضي"""
والنحس بالبؤس علينا قاضي
وأنت مثلي يا صديق راضي
بحرقة الصدود والإعراض
والجيب مثل الرأس دوما فاضي
طلقت شعري فاستراح بالي
مما اعتراني من عنا الخيال
تبا لنظم الدر واللآلي
ثمينها يشكو وقوف الحال
وغثها يشرى بوفر المال
نصارع الأيام والليالي
فنستر السروال بالسروال
ونرقع النعال بالنعال
والنوم تحت رحمة الغربال
خير من الأسطار والأشطار
"في أرضنا مهمة ""السمسار"""
أو مهنة السواق والمكاري
أو دق طبل العرس والمزمار
"كم ""أزعر"" له حساب جاري"
في ذمة البنوك والتجار
وفاضل، طاو، شقي، عاري
يرجو ولو مرتزق الحمار
فيالعار قومنا من عار
نستنكف الأعمال لا الإهمالا
نستنكر الرشاد لا الضلالا
نستعذب الحرام لا الحلالا
نستحقر الأبطال لا الأنذالا
فأين عدل ربنا تعالى
جل بسامي حلمه جلالا
نهمي عليه الغنج والدلالا
ونبتغي بطيشنا استقلالا
ألا اذكروا الحق وقولوا: لا، لا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©