تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 فبراير 2014 08:28:43 م بواسطة حمد الحجري
0 101
يا غياث العاني وعون الشاكي
يا غياث العاني وعون الشاكي
ورجاء العليل إن ناداك
أنهك السل قوتي، رحماك
ليس لي بعد خالقي إلاك
فارحمني ما بقى، وحني عليا
ذهبت نضرتي وغارت عيوني
ودمي حللته كأس المنون
حل كرب الميكروب فيه ودوني
من عناء الآلام ما يرديني
فامددي ساعد الحنان إليا
لست أدري، وقد وهى عظم ظهري
وسرى الداء في مكامن صدري
أبهذا السقام آخر عمري
أم ندى المحسنين يرحم فقري
وشبابي، فيورق العود ريا
يا شبابي، وارحمة لشبابي
وبلا الداء ملء بالي ثيابي
وثيابي يهون، عند مصابي،
أمرها، إيه يا أولي الألباب!
إن تحت الضلوع داء دفيا
إن تحت الضلوع داء السلال
زارع الويل، حاصد الآجال
بهزالي مثلت طيف الخيال
وسعالي أخنى على أوصالي
وغدا الحي من حياتي شقيا
فرعى الله عصبة الإحسان
وجزاها خيرا عن الأوطان
حيث قامت بالواجب الإنساني
فانتقت للعليل خير مكان
وابتنت فيه ملجأ صحيا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©