تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 فبراير 2014 08:42:47 م بواسطة حمد الحجري
0 142
هَل غَيرُ سَيلٍ مِن دَمٍ دافِقِ
هَل غَيرُ سَيلٍ مِن دَمٍ دافِقِ
يَروي غَليلَ الساخِطِ الحانِقِ
أَم غَيرَ لَألاءِ الظِبا وَالقَنا
يُزيلُ مِن قَلبي دُجى الغاسِقِِ
كَرِهتُ ذا العالِمَ هَل مَأبَقٌ
في عالَمٍ آخَرَ لِلآبِقِ
ضاقَت بِيَ الدُنيا وَإِنّي بِها
أَضيَقُ يا لي مِن فَتىً ضائِقِ
روحِيَ عِبءٌ مُثقِلٌ عاتِقي
أَيّانَ أَلقِى العِبءَ عَن عاتِقي
تَغلو عَلى الناسِ وَلكِنَّني
أَبيعُها لِلنّاسِ بِالدافِقِ
مَتى أَراني بِتُّ طَيَّ الثَرى
يَسحَقُني بِالكَلكَلِ الساحِقِ
وَأَغمِضُ العَينَينِ عَن عالَمٍ
لا يَعتَلى فيهِ سِوى الفاسِقِ
يَحظى بِهِ الكَذّابُ بِالمُشتَهى
وَالتَعسُ لِلمُخلِصِ وَالصادِقِ
الخَيرُ وَالخُبزُ غَدا حِكرَةً
لِبَعضِهِم وَالوَيلُ لِلسّارِقِ
هُم أَوجَدوا السارِقَ مِن حاجَةٍ
وَقيلَ هذي قِسمَةُ الخالِقِ
يا مَنطِقاً لَم يُروَ عَن عاقِلٍ
العَيُّ خَيرٌ مِنهُ لِلنّاطِقِ
قَد مُحِقَ العَدلُ فَلا عادِلٌ
أَما لِأَهلِ الأَرضِ مِن ماحِقِ
مَتى أَرى الحَقَّ وَأَصحابَهُ
يَعلونَ مِن أَدنى إِلى شاهِقِ
وَأُبصِرُ الشَرَّ وَأَربابَهُ
يَهوونَ مِن أَعلى إِلى ساحِقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحيم محمودفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث142
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©