تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 فبراير 2014 08:47:23 م بواسطة حمد الحجري
0 116
لُعبَةٌ تُهدى لِلعُبَةْ
لُعبَةٌ تُهدى لِلعُبَةْ
مِن فَتىً يَكتُمُ حُبَّهْ
أَنتِ لَو تَرضَينَ شَيئاً
غَيرَها أَعطاكِ قَلبَهْ
فَاِذكُريهِ فَهُوَ قَد أَش
غَلَ في ذِكراكِ لُبَّهْ
قابِلي الحُسنى بِعَطفٍ
هكَذا تَقضي المَحَبَّهْ
رُبَّما ساَءَكِ ما قُل
تُ فَجاوَبتِ بِغَضبَهْ
إِن تَشائي فَهوَ صِدقٌ
أَو تَشائي فَهوَ كِذبَهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالرحيم محمودفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث116
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©