تاريخ الاضافة
الخميس، 6 فبراير 2014 08:29:17 م بواسطة محمد بن عمار
0 210
السلامه من الله
ألف لا بأس يالدحمي وجعله طهور
أشكر الله على ماجاد به وأحمده
عقب ما كان موت ٍ يختلج بالشعور
قدرة الله تجلت ، والأجل مدده
جعله آخر مصاب في حياتك يزور
أدعي الله بظهر الغيب لك وأنشده
صارت المصلحة للناس دفتر عبور
واسطتها .! تحل الحبل ما تعقده
بدونها أقرب قريب ٍ لك بوصله يبور
وصاحبك عقب ذاك الود لك يجحده
اللي يدفع بتخضع له صعاب الأمور
و اللي يمنع بتنزع منه روح ولده
وإلا كل الخلايق موتهم في النحور
والسلامه من الله ، والشفاء في يده
لو يدوم العمر، عدة سنين وشهور
القدر وارد ٍ ، مهما الدعاء ، يبعده
والدعاء لو دفع بلوى صغار الشرور
فالأجل كاين ٍ في حينه و موعده
دام الأقلام رفعت لين يوم النشور
وجف مافي الصحايف والقضاء حدده
فكل إنسان له يوم القيامة حضور
إما شاف التعاسة و إلا شاف سعده
عندما تأزمت حالة إبني / عبدالرحمن بأحد المستشفيات ودخلنا في جدل بيزنطي لمدة يومين مع الأطباء بسبب تشخيص الحالة وتفاقمها ، نقلته إلى مستشفى آخر! تم تشخيص حالته وعمل التحاليل وإجراء العملية خلال ثلاثين دقيقة ، وقد بكيت كردة فعل لسرعة التجاوب و إنقاذه من موت محقق لولا عناية الله وقد تفاعلت القريحة وكتبت القصيدة .
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عمارمحمد بن عمارالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر العامي210
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©