تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 6 فبراير 2014 09:32:42 م بواسطة حمد الحجريالخميس، 6 فبراير 2014 09:33:06 م
0 134
هَنيئاً لأَرضِ الصَّالِحية كُلَّما
هَنيئاً لأَرضِ الصَّالِحية كُلَّما
سَمَت مَنزِلاً بِالفَضلِ فازَت بِأَرفَعا
فَبَينا نُجومِ التّمِ مِنها طَوالِع
تَبَوَّأها بَدر المَكارِمِ مطلَعا
فَلا فضل إِلا حلّها حينَ حلّها
فقُل لمعاديها عثرت فلا لَعا
فَيا سَيدي إِن فاتَ حَظي موضع
بِقُربِك فاجعَل لي بِقَلبِكَ مَوضِعا
فَإنِّي أَنا الرق الذي إن بلوته
تجد شاهِداً منه عَلَى صِدقِ ما ادَّعَى
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©