تاريخ الاضافة
الخميس، 6 فبراير 2014 09:50:12 م بواسطة حمد الحجري
0 147
أَلفُ أَلفٍ مِنَ السَلامِ يَرُودُ
أَلفُ أَلفٍ مِنَ السَلامِ يَرُودُ
بِنتَ فِكرٍ جَمالُها مَشهُودُ
حُلوَةً سَلوةً رَفِيعَةَ قَدرٍ
شَرَّفَتها نباهَةٌ وَجُدُودُ
شَرَّفَتها نَبَاهَةٌ مِن أَبِيها
إِنَّهُ فاضِلٌ سَرِيٌّ حَمِيدُ
عَشِقَ الفَضلَ فارتَقى في ذُراهُ
فَهوَ في أَنجُمِ الهَوى مَعدُودُ
نَيلُها عَزَّ أَن يَديِنَ لِمَلكٍ
فَضلُها عَن سَنا المُلُوكِ يَزِيدُ
عاتَبَتنِي عَلَى الصُّدودِ فأَبدَت
عِقدَ دُرٍّ وهوَ القَرِيضُ الفَرِيدُ
يا فتاةَ الكِرامِ أَهلاً وسَهلاً
عَتبُكِ المُرتَضى وَوَصلُكِ عِيدُ
إِنَّ حالِي وحالَ مُهدِيكِ حالٌ
واحِدٌ ضَمَّهُ الإِخاءُ الأَكِيدُ
يا أَخِي يا أَخِي وقُرَّةَ عَينِي
أنتَ لا بِنتُ مَطلبي المَقصودُ
أَنتَ رُوحِي وهل سَمِعتَ بِشَخصٍ
هَجَرَ الرُّوحَ أَم بِرُوحٍ يَجُودُ
نَعَم المَرءُ قَد تَسَنّى لأَمرٍ
نفسُهُ ثُمَّ بَعدَ ذاكَ يَعُودُ
وليُضِم نفسَهُ الفَتَى لِسِواها
فَهوَ عَن تُهمَةٍ عَلَيها بَعِيدُ
آهِ آهٍ فَفي ضَميري شَوقٌ
لكَ لو بانَ ما عَليهِ مَزِيدُ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©