تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 7 فبراير 2014 11:53:46 م بواسطة أشرف الجمالالسبت، 8 فبراير 2014 10:28:33 م بواسطة أشرف الجمال
0 147
لن أستطيع الرد
الأكوان ثابتة بإثباته .. وممحوة بأحدية ذاته
...............
لا حظّ للريحان منك إلا غربته
ولا لسراج الدير إلا تفانيه
الهدهد البَكّاء فوق السنط لم يزل
يُعبِّد الروح لهجرة الحسرات
كأنه لم يفقد يوما حبيبة
كأنه لم يمت بلحاظها
ولم ينشر على البيد هجير خصلتها
لم يصغِ كالملعون
لحكايا الأمهات عن الخلود
أنشودة الراعي الحزين
عبق البخور بين روحين
تحنّثَا بالحب
للعشق سرٌّ في تجاعيد العجائز
وملامح الأشجار حين تشيب
دمع البغيّ
حين تقنط من حنان السماء
صوت نعال الغريب في الصحراء
في نظرة البدوية التي تعشقه
مودّعةً
من وراء حجاب
سهد الخدود
وحمرة الوجنات عند الصبايا
طعم الحضن
أنّة الروح الكتومة في
قُبلة وهّجَت شفتين
صوت النايات الآتي من بُعدٍ
للسجين
في دمعة المقتول نجوى
يستجدي وصال الله
وفي الصلاة
وفي روح الفتاة
حين تقول أوّلَ مرّةٍ لصبي
أحبك
فلماذا يا ريحان تكرهني
وقد قُدّت بين الطيور ملامحي
أنا الذي هرطقت بالعشق في وجه المعابد
وأبحت روحي موطنا للبغايا التائبات
ومنحت – على قلبي الضرير – لهن
ما تبقى فيّ من ضياء
ولست أملك للبيوت من قوتٍ
غير الحنان
ولا لنحل البوادي إلا عريشة الشجن
بلادي – وإن ضنّت – فؤاد حبيبتي
لم افطم الشمس يوما عن دفء حسرتها
ولم أوحِ للغزلان عشق فرارها
أفتش النوّار عنها ..
همسَ العناقيد سرّا في السَحَر
حزنَ البنفسج
رائحة الليمون المهاجر خلف المدن
شهق القطاة .. عند احتضان السهم
يا حبة التوت إلام تحترقين فوق الغصن
تتأملين شفاهها
تتروحنين بطعمها اللذاع
فينجلد الربيع تولُّها برضابها الحَنّان
والبحر كالمجذوب
لما رآها خلف نافذةٍ
هَجَر المراكب
ومضى - في أرض الله - يهذي بالغرام
صُبّي على النار من صهباء وجنتك
لتذوق وجد العاشقين
وخبئيني من نُذُرِ العذاب في ملامحك
لأنام كالعنز الرضيع
في حضن بدوية
ليعصف بالرياح مِسْك الضفائر
وأتيه فيها كالأيل المشرد في السهوب
لأوحد شمس عينيك
كالتين في الصحراء ..
ونادي عليّ من بعد موتي
ليظَلّ صوتك مؤنسا لفنائي
وإن كنت لا أعرف يا مهجتي
هل سأُنسَخُ هُدهدًا
يبكيك على شجرة
أم أنني ..
لن أستطيع الرد .
من ديوان ( كذلك رددناك إلى قلبك )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أشرف الجمالأشرف الجمالمصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح147
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©