تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 8 فبراير 2014 02:28:26 ص بواسطة كريم النعمانالسبت، 8 فبراير 2014 09:18:27 م
0 161
زَاْكِيَــــــاْتٍ كَــفَــرْحَــةِ الأَنْـبِــيَـ
يَـــــاْ حَـبِـيْـبَـاً حَــدِيْـثُـهُ كَـاْلـمَـسَـاءِ
إِنْ غَـشَانِيْ لـَمْـلـَمْتُهُ فِـيْ كِسَائِيْ
وَرِقِــيْـقَـاً مُــعَـطَّـرَاً مِنْ نـُجُــــــوْمٍ
وَعِــفِـيْـفَـاً مُـعَـــرَّجَـــاً فِيْ سَــنَـاْءِ
إِنْ تَغَنَّىْ يَعْشَوْشِبُ الصُّبْحُ عِنْدِيْ
أَوْ تَـــأَذَّىْ بَــكَـىْ عَـلَـيْـهِ مَـسَـاْئِيْ
أَوْ رَمَـيْتُ عَـلَىْ السَّحَابِ شُجُوْنِيْ
لَاشْــرَأَبَّــتْ عُــيُـونُـهُ فِــــيْ البُكاْءِ
أَوْ نَـضَحْتُ عَـلَىْ الـتِّلالِ هُـمُوْمِيْ
لَأَتَـــاْنِــيْ مُـسْـتَـغْـفِـرَاً لِــعَـنَـاْئِـيْ
أَوْ ضَـمَـمْـتُ عُـيُـوْنَهُ فَــوْقَ عَـيْـنِيْ
لاسْـتَـفَاقَتْ أَشْوَاقُـهُ مِـنْ غِـطَـائِيْ
أَو وُقِـــدْتُ فَــنَـارُهُ مِـــلْءَ جَـمْـرِيْ
أَوْ طُـفِـيْتُ رَمَــاْدُهُ فِـيْ انْـطِفَاْئِيْ
كَـمْ مَـشَيْتُ عَـلَىْ الـدُّرُوْبِ وَحِـيْدَاً
مَــاْ عَـرَفْـتُ سِـوَىْ هَـوَاْكَ عَـزَاْئِيْ
يَــا حَـمِيْمَاً صَـبَاحُهُ مِـلْءَ وَجْـهِيْ
وَنَــدِيْـمَـاً كُــؤُوسُــهُ مــــنِْ ذُكـَـــاْءِ
كَــمْ حَـجَزْتُ مِـنَ الـسَّحَابِ مُـتُوْنَاً
وَرَمَــيـتُ عَــلَـىْ الــبُـرُوقِ رِدَاْئِــيْ
وَانْـطَـوَيْـتُ مِـــنَ الْـبَـرِيْـقِ بِـثَـوْبِيْ
فَـلَـقَـاْنِيْ شِـهَـاْبُهُ فِــيْ انْـطِـوَائِيْ
وَاحْـتَـضَنْتُ مَـعَـاشِبَ الْـحُـبِّ فِـيْهِ
كَــنَــبِـيٍّ هُـــــدُوْؤُهُ مِـــــنْ حِـــــرَاءِ
وَدَحَــانَــا مِـــنْ شَـوْقِـنَـاْ إِعْـتِـنــَاْءٌ
يَـسْـتَـبِـدُّ عَــنَــادُهُ فِــــيْ رِدَاْئِـــيْ
فَـحِبِيْبِيْ مُـسْتَعْمِرَاً خَـفْقَ صَدْرِيْ
إِنْ هَـرَبْـتُ يَـفِـزُّ لِـيْ فِـيْ دِمَـاْئِيْ
إِنْ صَمَـتُّ عَلَـىْ الـوُجُـوْمِ تَهَــاْدَىْ
أَوْ نَبَسْــتُ يَجِيءُ لِيْ فِـيْ نِدَاْئِيْ
مُـسْـتَـرِيْحَاً نَـعْـمَـآؤُهُ فِـــيْ رَبِـيْـعٍ
إنْ أَتَـانِيْ فِـيْ صَـيْفِهِ أَوْ شِتَائِيْ
إِنْ سَـرَحْتُ إِلَـىْ هُنَاكَ .. أمَاْمِيْ
أَوْ بَـرَحْتُ إِلَـى الـوَرَاءِ .. وَرَاْئِـيْ
أًوْ مَـــدَدْتُ إِلَـــىْ هُــنَـاكَ يَـمِـيْنِيْ
أَوْ يَـــسَـــارِيْ لَــفَـيْـتُـهُ بِـــإِزَاْئِــيْ
بَـينَ نَـبْضِيْ سَـمِعْتُهُ بَـينَ نَـبْضِيْ
وَبِـطَـرْفِـيْ إِطْـرَاْقُـهُ فِــيْ رَنَـائِـيْ
يَــا رَفِـيْـفَاً أَشْـجَـارُهُ فيْ عُرُوْقِيْ
وَوَرِيْـــفَـــاً أَنًْــــــدَاْؤُهُ فِـــــيْ رَوَاْءِ
إِنْ سَـكَبْتُ عَـلَىْ الـصَّبَاْحِ شُجُوْنِيْ
تَـسْـتَـقِيْنِيْ عُـيُـوْنُهُ فِــيْ الـعِـشَاْءِ
لَــيْـسَ إِلا عَــلَـىْ جَــوَايَ هَـوَاْئِـيْ
لِـحَـيَـاتِيْ عَــلَـىْ الـحَـيَاةِ وَمَـائِـيْ
وَبِــرُوْحِـيْ أَقَـمْـتُـهُ كُــنْـهَ رُوحِـــيْ
قِـيْلَ إِنْـكَهْ . أَخَـمْرَةٌ ؟ بَلْ شِفَائِيْ
كَـمْ عَـصَرْتُ مَـنَ الْجَمَالِ نشُوْرِيْ
وَبَــعَـثْـتُ مِــــنَ الـفُـتُـوْنِ بَقَاْئِـــيْ
وَتَــرَكْـتُ مَـــعَ الْـحَـمَـامِ خِـطَـاْبِيْ
وَفَــرَشَـتُ عَــلَـىْ الــرِّيَـاْحِ لِـوَاْئِـيْ
وَنَــذَرْتُ عِـلَـىْ الـشِّـعَاْبِ جُـفُـوْنِيْ
وَرَهْــنْـتُ مُــنَـىْ الـشَّـبَاْبِ وَلائِــيْ
يَــاْ حَـبِيْبِيْ وَهَـبْتَنِيْ كُـلَّ صَـبْرِيْ
أَنْــتَ رُوْحِــيْ وَرَاْحَـتِـيْ وَثًـرَاْئِـيْ
فَــكَـفَـاْنِـيْ مُـسْـتَـغْـرِقَاً لِــفُــؤَادِيْ
وَوِدَاْدِيْ .. فَــفِـيْ رِثَـــاْهُ رِثَـاْئِـيْ
مَـاْ وَجَـدْتُ سِـوَىْ زَكــَاةِ سِنِيْنِيْ
زَاْكِيَــــــاْتٍ كَــفَــرْحَــةِ الأَنْـبِــيَــاْءِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
كريم النعمانكريم النعماناليمن☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح161
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©