تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 09:05:55 م بواسطة هند النزاري
0 248
عروس الحسن ..غادة
منحتِ الحسن يا غادة
مدى في التيه ما اعتادَهْ
أضفتِ إليه تاريخاً
إلى عليائه قادَهْ
بسطتِ سناك بين يديه
ثم دققت أوتادَهْ
مددتِ له فضاءً لم
يكن يوماً ليرتادَهْ
أطلتْ فتنة الإحساس
من عينيك وقادَة
فأطرق عندك الإلهام
لما عد أمجادَهْ
طلعتِ بليلة للحب
فيها موكبُ السادَة
وللأحلامِ ومضٌ لا ترى
الأبصار أبعادَهْ
وللأشعار لحن ترقب
الأوتار ميعادَهْ
فترقص حوله الآمال
في الأجواء ميادَة
ويخبو البدر من خجل
ويتلو النور أورادَهْ
ويمنح عمره للحسن
يحيا فيه آمادَهْ
وتهتف ساريات الليل
تهدي الحب روادَهْ
تبارك للفتى المقدام
بالحظ الذي جادَهْ
بنجم السعد لما نحو
أفلاك الرضا قادَهْ
فقد هام السرور به
و فردوس المنى عادَهْ
وحاز مباهج الدنيا
فقد زُفت له غادة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح248
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©